مفالات واراء حرة

البرلمان ..نكسات وانتكاسات !!

البرلمان ..نكسات وانتكاسات !!

وجيه الصقار

مجلس النواب الذى انقضت مدته القانونية، تولى النيابة عن الشعب مدة 5 سنوات كانت انجازاته نكسات متصلة للشعب منها: كانت تذكرة المترو بجنيه وصارت بعشرة ، ولتر البنزين كان بجنيه أصبح 7, وأنبوبة الغاز كانت ب3.5 جنيه أصبحت ب 70،

وسعر الكهرباء والمياه كذلك ارتفع إلى عشرات الأضعاف كلها بعلم ورضا النواب، وتذكرة أتوبيس النقل العام كانت بجنيه واحد صارت ب5 و7 و10، وأمبول الأنسولين كان ب 20 جنيها أصبح 55 ، وشريط برشام الضغط كان ب7 جنيهات صار ب 15, والغرامات والرسوم والايجارات

زادت أضعافا حتى ألف ضعف..كل هذا بعلم ومباركة المجلس. فالبرلمان لم يناقش حتى اتفاقية واحدة وقعتها الحكومة، ولم يرفض او يعترض أو يعدل بندا واحدا فى أى اتفاقية أقرتها الحكومة.

بل إن الشعب صاحب السلطة الأصيل لم يشاهد جلسة واحدة للبرلمان الذى أغلق على نفسه الأبواب ليسير أوامر الحكومة فى الظلام حتى انقضت مدته ولم يصدر قانونا واحدا لصالح المواطن، ولم يقدم أى عضو استجوابا لوزير، وكانت مهمتهم للأسف هى التصفيق والموافقة ومباركة تغيير الدستور دون مقدمات مقنعة للمواطن،

حتى فى أزمات الشعب الحالية ومطاردات الضحايا وقهرهم لم تجد اهتمام الأعضاء عمليا، ليظهر لنا أخيرا الطامعون المتسابقون للاستيلاء على عضوية البرلمان..

لتعود لنا تجربة إدارة اللجان الانتخابية ثانية بالرقص والرشوة والمال الحرام، نتساءل هل من المنطق أن يقاطع المواطن إجراءات وانتخابات البرلمان الجديد، مثلما حدث مع الشيوخ الذى نجح ب 5% ؟! ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى