الشعرثقافات

البدايات البعيدة.. بقلم د. أحمد دبيان

فى البدايات البعيدة

وسط كل اﻷبجدية

تحبل الكلمات حرفا

يلتقى بالشوق حرف

تولد الكينونة ……………

تولد الكلمات تترى :

فليكن حب ونور وأمل

وليقم للعدل صرح فى القلوب

يسطع للأرض شمسا لا تغيب

وينير كل ظلمات الخطوب

لكن هذا لم يكن ……………

لم يكن غير ………….فتن

من ظلامات الظلام

يأتى جهل وحماقات وغل

للأمانى واﻷغانى واﻷزاهير تغل

تعصف بكل أركان اﻷمل…………

كل حيات الشرور

من كل أوكار تطل…….

تغزل للشر ثوبا من جهالات تدور

لا مصير ………..

غير أيام إنتظار

لمخاض بنهار وإنتصار ……..

سيزيف فى وهج الصخور

فى صعود وهبوط، معزوفة القدمين………..

ينقش بالدم دربا للخلاص.

أترانا نحمل جينات سيزيف اﻷليمة ……..

فى إنتظارات الخلاص………..

أم ترانا ننتظر ……….

لثم وجنات الرصاص………

لا مساس ……

ابصر السامرى

لكن لم يبصروا

أترانا السامرى؟

قد بصرنا ………..لم يروا

ما أقمنا العجل لكن

كل تبر قد منحناه حياة

للحيارى المحرومين

وشفينا يوم سبت رغم كيد الحانقين

نحن ملح اﻷرض مهما الكل باعوا وأشتروا

نحمل اﻹيمان حقا لا يزيغ……….

سوف يأتينا الخلاص

لا مناص

والمجد للحرفين وسط………..

كل زخات الرصاص

وليكن حقا وكل الحق كون …….

فاحملوه،

راية لجدب أيام ستأتى ،

وأذكروه ،

فى ليالى الحزن والقهر

وضوءا وصلاه،

وأذكروه درب نور تسطع فيه الجباه……..

كى تغنينا الحياة……

وليكن فى اﻷرض نور

بقلم د. أحمد دبيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى