مفالات واراء حرة

الانسان والعوالم الخفيه (3). بقلم :- ايمن ظريف اسكندر .

الانسان والعوالم الخفيه (3).

بقلم :- ايمن ظريف اسكندر .

كم كانت الدنيا ومظاهر التنعم فيها تسرى حولنا بكل ما هو محدود ولا محدود فى الترف والتنعم ..تجول متخبطه بين الترفات والترهات منها ما هو سلبى ومنها ما هو ايجابى ..
انعكست افعال البشريه على ذاتها بان استدعت افعالهم واعمالهم السلبيه قوى الشر لتحكم بيننا وفى النفوس البشريه ..
نعتقد فى انفسنا التنبوء وهو ليس بذلك ..
انها المسارات الخفيه .. او المسارات الايهاميه التى باتت تلعب وتلاعب فى عقول البشر كالريبورتات والتحكم فيها عن بعد ..
نعم لقد صار الانسان حقا كالجهاز يستقبل ويسجل ويفعل ما تطلبه منه تلك العوالم الخفيه ..
ولن نحسبه حميد .. فالاصل تبعيه الانسان للانسانيه والتوحيد بالله وطاعته ومحاربه افكار ابليس بالطقوس الدينيه ..
لكن الامر بات مختلف .. فهاهى الانسانيه تأكل فى بعضها قتلا وفتكا دون رحمه او هوادة ..
باتت الشرائع والتبعيه للغالبيه العظمى من انس العالم للشيطان ومخططاته .انه النظام العالمى الجديد .. انسان بنسخه واحدة ومتبوع واحد ..
باتت النظريه هى التدريب على الطاعه لقوى عظمى خفيه .. قد تكون الان حامله لمظهر الفيروس كحاكم والتكميم كفريضه طاعه لتلك الفيروس ..
لكنها غدا او بعد غد ستتحول مراسم الطاعه الى قوى اعظم وذات هول لن يصدقه عقل ..أنه النشوز ..
انه الانحدار لقاع الارض السفليه .انه الجذب الشيطانى لعقول البشر ..انه مخططات ابليس واعوانه مع بنى الانس من الاف السنين ..
نعم مخططات ما بين ابليس والانس من الاف السنين اقربها لنا ما هو مسطور على جدران الفراعنه ..
فهل منا من سئل نفسه ؟ وهل من الطبيعى ان يدخل اليأس والحطام لعقول مليارات البشر فى وقت واحد وبمعتقدات مختلفه ؟
وهل منكم من علم اننا اصبحنا مكشوفين وعراة كليا لا خصوصيه لنا ..وتلك الامر فى حد ذاته يعنى ان عدونا قد بات له الف طريق وطريق للدخول بيننا ..
اعتقد انكم تعلمون انه وكما كانت ومازالت عين الله تحرس وترشد وتقوى ..فهناك ايضا عين الشيطان ترصد وتحلل وتغوى وتقهر ..
وبالمفارقه واذ ما خلا العالم من القوة الايجابيه والعيش فى هاله الروحانيات والايمان .. فبالقطع ستسود الطاقه السلبيه ليشارك ابليس العالم ويسطو عليه ليحقق مبتغاة مستغلا كل الطرق والخبرات والعلوم .
فالنفس البشريه ما اضعفها من دون الايمان بالله ..واحذروا فجميعنا وبعدد انفاس العالم كله .. كما كنا ولازلنا محفوظين ومرصودين من الله ..
فايضا نحن واصبح غالبيه العالم الان مرصودين ومقصودين من كارة البشر والحاقد الاوحد عليهم .. ابليس اللعين .
من سلسله الانسان والعوالم الخفيه ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى