اخبار عربية

الانتخابات الفلسطينيّة وفرضيّة التأجيل

الانتخابات الفلسطينيّة وفرضيّة التأجيل
عبده الشربيني حمام
مع اقتراب الموعد الانتخابي الأوّل في فلسطين، وهو الانتخابات التشريعيّة، بدأت بعض الفصائل الفلسطينية والفعاليات المتدخلة في الانتخابات تتساءل عن فرضية تأجيل الانتخابات وسط دعوات وطنية ودولية لمراجعة موعد إجرائها.
هذا وقد أفادت مصادر صحيفة “الأخبار” اللبنانيّة أنّ عددا من قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” يوجهون دعوات متكررة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بضرورة تأجيل الانتخابات، في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها فلسطين
من ناحية أخرى،
تشير مصادر مقربة من حركة حماس أنّ القيادات المركزية للحركة ترجّح فرضية إعلان فتح والسلطة الفلسطينية برام الله عن تأجيلها للموعد الانتخابي في وقت قريب، وهو ما يدفع عددا من قيادات حماس بالخارج لانتقاد صالح العاروري، نائب رئيس الحركة، والمسؤول عن التواصل مع فتح في إطار مشروع المصالحة والانتخابات الفلسطينية.
في سياق متّصل، أكّد مصدر موثوق لصحيفة “القدس المقدسية”، أن الإدارة الامريكية لا تجد مانعًا في تأجيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية، خاصة إذا اختار الفلسطينيون موعدا أكثر ملائمة، على حد تعبير الصحيفة.
وبالاعتماد على مصادر الصحيفة، فإنّ الولايات المتحدة تنظر بشكل إيجابي إلى مشاركة الفلسطينيين في العملية السياسية لانتخاب قياداتهم السياسية، لافتة إلى أن واشنطن تدرك التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني، وتتمثل في تعقيدات المشهد السياسي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأزمة جائحة كورونا، بالإضافة إلى المأزق الاقتصادي .
من ناحية أخرى أكّدت فصائل منضوية في منظمة التحرير الفلسطينية رفضها لإجراء الانتخابات، دون مشاركة مدينة القدس. وقد جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن هذه الفصائل، إثر اجتماع بمقر العلاقات الوطنية بحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في رام الله.
وقد شارك في الاجتماع ممثلون عن فصائل “فتح، وجبهة النضال الشعبي، وفدا، والجبهة الديموقراطية، والجبهة الشعبية، وجبهة التحرير الفلسطينية، وجبهة التحرير العربية، وحزب الشعب، وكذلك المبادرة الوطنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى