الطب والصحة

الإنفلونزا و فيروس كورونا

الإنفلونزا و فيروس كورونا

 
عبد العليم سعد سليمان 
يشعر العالم بالهلع، جراء الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد، ولا سيما أن أعراض مرض كورونا COVID-19 تشبه تلك التي تسببها الانفلونزا العادية إلى حد كبير. وأكد العلماء ان فيروس كورونا المستجد يسلك مسلكا شبيها بالإنفلونزا أكثر مما يشبه فيروسات أخرى شديدة الصلة، مما يشير إلى أنه قد ينتشر على نحو أسهل مما متوقع. وفيما يلي نوضح الفرق بين الإنفلونزا وكورونا المستجد :
**الإنفلونزا**
1- الاعراض: السعال- التهاب الحلق – التعب وألم الجسم- القشعريرة والرعشة المستمرة -سيلان واحتقان الأنف – الصداع ارتفاع درجة الحرارة وتتطور أعراض الإنفلونزا بشكل تدريجي، وعند استمرارها لمدة 4 أيام، ينبغي زيارة الطبيب.
2- المسبب: الإنفلونزا تسببها أنواع وسلالات مختلفة من الفيروسات.
3- العدوي: كلا من الإنفلونزا وCOVID-19 قد ينتقلان بطرق مماثلة، لكن هناك أيضا اختلاف محتمل وهو أن COVID-19 قد ينتشر عبر القطرات الصغيرة الملوثة المتبقية في الهواء حتى بعد ذهاب الشخص المصاب الذي نشرالعدوى.
**فيروس كورونا**
1- الاعراض: الحمى والسعال – ضيق التنفس – آلام العضلات والتعب – وقد تشمل الحالات الوخيمة الفشل التنفسي الذي يتطلب التنفس الاصطناعي والدعم في وحدة للعناية المركزة، فيما يعرف باسم “متلازمة الشرق الأوسط التنفسية”.والفارق بين الاثنين، أن كورونا لا يشمل الإصابة بالتهاب الحلق وتتطور أعراضه بسرعة كبيرة، بينما قد يصاب المريض بنزلة برد، تتسبب في التهاب الحلق واحتقانه.وأوضحت هيئة الصحة البريطانية، أن الأعراض إذا استمرت لمدة 14 يوما، وهي فترة حضانة فيروس كورونا، ينبغي عدم الاحتكاك بالمريض أو الاقتراب منه على الإطلاق.
2- المسبب: كوفيد-19 يسببه فيروس جديد يسمى “2019 كورونا فيروس”، ومصطلحه العلمي الجديد هو SARS-CoV-2 أو المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا فيروس-2
3- العدوي: في حين أن كلا من الإنفلونزا وCOVID-19 قد ينتقلان بطرق مماثلة، لكن هناك أيضا اختلاف محتمل وهو أن COVID-19 قد ينتشر عبر القطرات الصغيرة الملوثة المتبقية في الهواء حتى بعد ذهاب الشخص المصاب الذي نشر العدوى.
وأشار موقع ” dw” ان تحديد الفرق بين فيروس كورونا وبين الانفلونزا ونزلات البرد امر صعب للغاية، لكن مصابو نزلات البرد يصابون بحلق خشن ثم سيلان للأنف، وفي النهاية يصابون بالسعال، كما تصيب الانفلونزا الاشخاص مرة واحدة على فترات متباعدة، والتي يؤدي الامر في اصعب الحالات لارتفاع في درجات الحرارة مع البقاء في السرير.كما اثبتت الدراسات ان الإصابة بـ الانفلونزا يحتاج للراحة والبقاء في المنزل لمدة اسبوع إلى 3 اسابيع، ولكن الاصابة بـفيروس كورونا يحتاج لشهور لتلقي العلاج، والشفاء منه.ويرجح العلماء، أن الفيروس انتقل من الخفافيش والثعابين المباعة في سوق مدينة ووهان الصينية إلى البشر.
د عبدالعليم سعد سليمان
استاذ مساعد علم الحيوان الزراعي
و مدير وحدة مكافحة الآفات بجامعة سوهاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى