تقارير وتحقيقات

الإذاعية جيهان مصطفى : بعد رئاستي إذاعة الإسكندرية نعمل بروح الفريق

الإذاعية جيهان مصطفى : بعد رئاستي إذاعة الإسكندرية نعمل بروح الفريق

حوار : د٠إبراهيم خليل إبراهيم

فقدت والدها اللواء مصطفى عبد الحميد ووالدتها في حادث إنهيار عمارة سيدي جابر لكنها لم تتخل عن إيمانها بالقدر ومحبتها لله والوطن .
هى من الأصوات الإذاعية المحببة للأذن نظرا لأنها تتمتع بالموهبة الأصيلة فعندما تلتقي مع مستمعيها عبر أثير إذاعة الإسكندرية تتعامل وكأنها تجلس معهم ومن هنا دخلت القلوب فتلك هى كلمة السر لنجاح الإعلامي .. إنها الإذاعية جيهان مصطفى رئيسة إذاعة الإسكندرية المحلية وقالت الكثير في هذا الحوار ٠

* ليكن حوارنا من البداية .. المولد والمكان والزمان فماذا تقولين للقراء ؟
جيهان مصطفى من مواليد الخامس عشر لشهر يونيو في حي الإبراهيمية بمحافظة الإسكندرية ومتزوجة ورزقني الله من الأبناء بـ (عمرو ) و ( ودينا )
*مسيرك العلمي هل توافق مع عملك ورغبتك ؟
بالتأكيد فأنا حاصلة على ليسانس الآداب ( قسم اللغة الإنجليزية ) من جامعة الإسكندرية عام 1992 ودبلومة الدراسات العليا في الترجمة وماجستير في علم تحليل الخطاب .
*متى التحقت بالإذاعة وهل تتذكرين لجنة الاختبار وقتئذ ؟
التحقت بالإذاعة في عام 1993 كمذيعة بالبرنامج الأوروبي لقراءة النشرة الإنجليزية وكانت لجنة الاختبار تضم نخبة من الإذاعيين أذكر منهم : الإذاعية ليلى مديرة البرنامج الأوروبي والإعلامي حلمي البلك رئيس الإذاعة المصرية وقتئذ وكان الاختبار يجمع مابين التحريري والشفهي والحمد لله نجحت وكان انضمامي لفريق العمل وعملت لمدة 17 سنة مذيعة في الأوروبي والذي يوجه رسالته إلى الجاليات الأجنبية مثل : اليونانية والايطالية والروسية والأمريكية والفرنسية والزوار وكل المقيمين من العاملين في القنصليات والسفارات بالإسكندرية وذلك لتبادل الثقافات وتعريفهم بثقافتنا وعاداتنا وأيضا التعرف عليهم وقدمت العديد من البرامج في هذا السياق مثل : فلاش والرواد وعلماء الأزهر وأطباق شرقية وضيوف الإسكندرية .
*التحول من الأوروبي إلى مذيعة باللغة العربية كيف جاء ؟
قدمت برنامجا مباشرا على الهواء باللغة العربية اسمه فضفضة واكتشفت نفسي من جديد في هذا البرنامج وقررت تغيير مسلكي إلى التنفيذ على الهواء باللغة العربية ولذلك تقدمت إلى لجنة اختبار المذيعين مرة أخرى ولكن هذه المرة باللغة العربية وضمت اللجنة نخبة من العمالقة هم : هالة الحديدي ومحمود سلطان وعبد الرحمن رشاد والحمد لله وفقني الله واجتزت الاختبار برغم صعوبته وكنت مضطربة ولكن سعيدة جدا في نفس الوقت .
*موقف إذاعي مازال بخاطرك ؟
المواقف الإذاعية لا تنتهي وأكثر موقف أتذكره عندما كنت أغطي مهرجان الإسكندرية السينمائي حيث قمت بتسجيل الكثير من اللقاءات لعمل الرسالة اليومية وعندما انتهيت وذهبت بسرعة إلى الإذاعة لعمل المونتاج اكتشفت أنني ضغطت على زر التوقيف المؤقت بالكاسيت في منتصف اللقاء الثاني وكان مع المخرج يوسف شاهين .
*ماهو المشهد السياسي الذي أحزنك ؟
مشهد عشاق الوطن الذين خرجوا إلى الميادين والشوارع للتعبير عن آرائهم والمطالبة بمستقبل أفضل فإذ بيد الغدر تغتالهم لكني أؤكد أن مصر لن تموت وستظل نبضا للعرب والمسلمين في العالم . .
*نود التعرف على شهادة الإذاعية والمواطنة المصرية جيهان مصطفى حول حكم الرئيس المخلوع د . محمد مرسي لمصر على مدار سنة كاملة وماشعارك بعد توليك رئاسة إذاعة الإسكندرية ؟
الرئيس المخلوع د. محمد مرسي لم يكن رئيسا لكل المصريين بل رئيسا لجماعته وكانت جماعة الأخوان هى التي تحكم مصر وتحديدا المرشد العام لجماعة الأخوان والمشهد السياسي كان مرتبكا جدا في تلك السنة فالكيل كان بمكيالين مما أفقد المجتمع المزيد من نقاط الثبات .
بعد رئاستي لإذاعة الإسكندرية وهى بيتي حرصت على العمل بروح الفريق الواحد وهدفنا خدمة المستمعين لأن إذاعة الإسكندرية عريقة في تاريخها ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى