سياحة و سفر

الأقصر : مائدة مستديرة لمناقشة أزمة السياحة بعد تداعيات فيروس كورونا

الأقصر : مائدة مستديرة لمناقشة أزمة السياحة بعد تداعيات فيروس كورونا
الأقصر–حماده النجار السليمى
نظمت لجنة تسويق السياحة الثقافية بالأقصر، اليوم الثلاثاء، مائدة مستديرة بحضور رؤساء الشركات السياحية ومديري الفنادق العائمة والثابتة، والدهبيات ومسؤولي وزارة السياحة؛ لبحث تداعيات أزمة كورونا على القطاع السياحي.
وقال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية بالاقصر،
إن المائدة تبحث بشكل أكثر جدية تداعيات أزمة كورونا التي ألقت بظلالها على القطاع السياحي وتأثر بها كافة العاملين الذي يشكلون نسبة 70% من سكان الأقصر، وكيفية الخروج بمقترحات من شأنها التقليل من حدة وطأتها على القطاع السياحي، ووضع خطط تسويقية و ترويجية للسياحة الثقافية فيما بعد كورونا، ووضع خطط فورية لمراعاة البعد الاجتماعي لأصحاب المهن المرتبطة بالسياحة.
واضاف عثمان، ان المائدة ناقشت تدعيات ازمه كرونا على الازمة الثقافية ومشكلة تدنى الاسعار فى المنشآت السياحية مما يؤدى الى تدنى مستوى الخدمة .
كما ناقشت ضرورة مراعاة البعد الإجتماعى ودعم المنشآت السياحية من فنادق ومراكب فى محيط الأقصر وأسوان عن طريق تفعيل مبادرات البنك المركزى لدعم المنشآت السياحية فى العمالة والتجديد والاحلال. وضرورة التركيز على اكتمال البنية التحتية فيما بين الأقصر وأسوان والبحر الأحمر كأحد دعائم السياحية الثقافية.
وضرورة الاعداد لحدث تاريخى هام وهو الانتهاء من طريق الكباش وان يكون تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية. كما ناقشت الدائرة،ضرورة الاكتشافات الأثرية الرائعة التى تتبناها الدولة متمثلة فى وزراة السياحة والاثار والمجلس الاعلى للاثار، ضرورة ايجاد قنوات إتصال مستمرة مع الاجهزة التنفيذية للدولة سواء فى المحافظة أو الوزارات المختصة او مجلس الدولة.
كما تناول العديد من أوجه التسويق التى تتطلبها الاقصر من تغيير النظرة لدى السائح وإعادة اكتشاف الاقصر من جديد للبحث عن آليات جديدة لجذب نوعية أخرى من السياح لزيادة التدفقات السياحية.
وقال ثروت عجمى، رئيس غرفة السياحة بالاقصر، هذه المائده التى القت الضوء على العديد من المشكلات التى تواجه القطاع السياحى ومنها مشكله الطرق التى تربط بين الأقصر والمدن السياحية فى اسوان والبحر الاحمر وقنا وسوهاج ، مشددا على ضرورة تفعيل المرور على عدد من الطرق التى توفر المسافات بين المدن من ٤_٢ ساعات فى الرحلةيمكن استغلالها فى زيارة معبد الكرنك ووادى الملوك والملكات . بجانب ضرورة العمل على ايجاد حلول لمشكلات العمالة والتأمينات فى اقرب وقت حتى ندعم القطاع السياحى.
، وقال ناصر مرعى ، صاحب شركه سياحية ومستثمر وعقارى لابد من الاهتمام بالبنية التحتيه ومداخل المزارات الاثرية والسياحية ولأيوجد حمامات للسائحين لقضاء الحاجه بعد الانتهاء من الزيارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى