التعليم

الأزهر ورجاله..حصن التعليم …!!

الأزهر ورجاله..حصن التعليم …!!

وجيه الصقار
بعد فشل وضياع التعليم العام وأجياله فى مصر، نحمد الله أن أبقى لنا ‏الأزهر الشريف لهذه المرحلة، فالتعليم مجانى فى كل مراحله، لا يخضع لشطحات شيطانية أو مجنونة فى الدراسة أو الامتحانات، ويحقق تكافؤ الفرص لجميع طلابه دون أدنى تمييز،،
فالأزهر يعني آخر حصن فى مصر ونموذج للتعليم والتربية للأجيال، ليس به اختلاط أو بناطيل مقطعة أو ضيقة، أو مكياج أو زواج عرفي بين الطلاب والطالبات، طالب يعنى راجل بجد يعرف ربنا والحق، وبنت تكون محتشمة جوهرة بجد،
الأزهرى تجد في حقيبته أو حقيبتها مصحفا للحفظ والتذكرة بكلام الله والبعد عن الشيطان، والأزهرى تكرمه بقولك: يا شيخ، حتى الطالب في الإبتدائي ملتزم، فهو عقلية فذة يتحمل دراسة أكثر من 22 مادة سنوياً،
إضافة لحفظ كلام الله، فيحميه من شياطين الإنس والجن، يقيم أسرة متحضرة بتربية دينية، نفخر بك يا أزهرى..انت قيمة وطنية ودينية كبيرة…بكلمات الله التامات..
أنت فخر البشرية العادلة المتوازنة الباعثة للحضارة والخير فى الدنيا والآخرة، ناصر لدينك محترما مختلف الأديان والأجناس . أنت سعادة..مصر والعالم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى