ثقافات

الأدب المصرى بعد ثورة ٢٥يناير بقصر ثقافة المنيا

الأدب المصرى بعد ثورة ٢٥يناير بقصر ثقافة المنيا
 
كتب /خالد عبد العزيز
أقيمت اليوم الأربعاء ٢٢يناير ندوة كبرى بقصر ثقافة المنيا عن الادب المصرى بعد ثورة ٢٥يناير حاضر بها
القاصة / أبتسام الدمشاوى عضو أتحاد كتاب مصر 🇪🇬
دكتور /محمد سمير عبد السلام عضو أتحاد كتاب مصر 🇪🇬
الشاعر الكبير/جابر الزهيرى عضو أتحاد كتاب مصر 🇪🇬
تحدث جابر الزهيرى عن ثورة ٢٥يناير وتأثيرها على المبدع المصرى سواء القابل بها أو الرافض لها فى الادب والشعر والقصة وظهور العديد من الشعراء والأدباء ممن لديهم موهبة فى ذلك،،،،
أشارت أبتسام الدمشاوى عن العلاقة بين الفنون والآداب بالمجتمع وان الادب نوع من التغير الإنسانى ويعبر عن العواطف والمشاعر وأفكار معينة مثال الرواية تعبر عن شخصية كل فرد فينا ومن أشهر الروايات (السكرية /عمارة يعقوبيان) ومن اشهر الروايات بعد الثورة (مقاومة الصمت) وغيرها من الروايات،،،،
نوه محمد سمير عبد السلام عن الادب المصرى بعد ثورة ٢٥يناير وعن الرمز والفنتازيا والوعى والاوعى وأستخدام الرموز فى القصائد الشعرية والسرد الشعرى وتم أستخدام الهاشتاج فى بعض القصائد الشعرية وإدراج هذة الرمز فى مستويات مختلفة وذكر أيضا الأنفتاح المعرفى وتصعيد الحدث الثورى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى