الأخبار

الآثاريين العرب يهنئ مصر وقيادتها السياسية الحكيمة على هذا التفرد الحضارى بالأمس

الآثاريين العرب يهنئ مصر وقيادتها السياسية الحكيمة على هذا التفرد الحضارى بالأمس

كتب: عماد اسحاق

هنأ الدكتور محمد الكحلاوى رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب مصر كلها وقيادتها السياسية الواعية الحكيمة على موكب المومياوات الملكية والرحلة المقدسة التى أبهرت العالم وحفرت فى تاريخ مصر كتفرد حضارى ولو أنفقنا مليارات الدولارات على التسويق السياحى لن يحقق جزء بسيط مما حققه الإنجاز التاريخى بالأمس الذى أشعر كل مصرى وكل عربى فى ربوع الوطن العربى بفخر ومجد عظيم أبهرت به أم العرب وأم الدنيا مصر العالم بأسره وجعلت مصر فى بؤرة اهتمام الإعلام المحلى والإقليمى والدولى ربما لشهور أوسنوات قادمة
وصرح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير المكتب الإعلامى للاتحاد العام للآثاريين العرب بأن كلمة رئيس اتحاد الآثاريين العرب فى رسالة التهنئة أشارت إلى أن هذه الاحتفالية ترسّخ على المستوى الإقليمى والمستوى المحلى مفاهيم الإنتماء للحضارة المصرية التى نبتت على أرض مصر وعلمت العالم كل المعارف الإنسانية.

وشكر الدكتور محمد الكحلاوى رئيس الجمورية الرئيس عبد الفتاح السيسى على روح العمل الجماعى الذى رسّخها بين سلطات الدولة وبين كل الوزارات ليكون أى عمل ناتج تفاعل كل عناصره وكل جهاته المعنية فى كتيبة واحدة تتشاور فيما بينها وتنفذ أمر القائد فى النهاية وهذا سر كل النجاحات على مستوى كل القطاعات وليس قطاع الآثار والسياحة فقط
كما شكر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء على المشاركة الجماعية لكل الوزارات والمؤسسة العسكرية والمحليات على الوصول بنا إلى هذا الإنجاز التاريخى فى وقت يتوقف فيه دولاب العمل أو يسير ببطئ فى ظل الجائحة التى تحدق بالعالم فى الكثير من بلدان العالم.

وهنأ الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار الذى جمع بين الحسنيين الآثار والسياحة والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وفريق العمل معه من طاقم الوزارة من آثاريين ومرميين ومهندسين وإداريين على النظرة الثاقبة والمجهود الرائع المتفانى فى حب الوطن لإخراج يوم عالمى بهذه القيمة مبعث الفخر والاعتزاز لنا جميعًا كما ترحم على روح الدكتور على رضوان رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب السابق لمساهمته الكبيرة فى سيناريو العرض المتحفى لمتحف الحضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى