أقاليم ومحافظات

افتتاح ملتقى التشغيل الأول للشباب بحضور ذوى القدرات الخاصة بالإسماعيلية

افتتاح ملتقى التشغيل الأول للشباب بحضور ذوى القدرات الخاصة بالإسماعيلية
كتبت أمل عبد الرحيم
قام محمد سعفان وزير القوى العاملة يرافقه اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية والمهندس أحمد عصام نائب المحافظ والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام للمحافظة والمقدم محمد سمير المستشار العسكرى للمحافظة والمستشار ياسر أحمد سعيد وكيل وزارة القوى العاملة بالاسماعيلية بافتتاح ملتقى التشغيل الأول للشباب والذى نظتمه مديرية القوى العاملة بمحافظة الاسماعيلية بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر وجهاز تشغيل الشباب بديوان عام المحافظة.
حيث أقيم بقصر ثقافة الاسماعيلية بمشاركة نحو ما يزيد عن 30 شركة استثمارية تطرح ما يزيد عن 15000 فرصة عمل لأبناء المحافظة منها 721 فرصة لذوى الاحتياجات الخاصة، لحملة المؤهلات العليا والمتوسطة ودونها فى جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة.
وخلال افتتاح الملتقى أكد وزير القوى العاملة، أن الوزارة تضع العمالة غير المنتظمة كأحد الركائز الأساسية للبناء والتنمية، مشيرًا إلى أنه بفضل المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى ، تم حصر 2.5 مليون عامل من العمالة غير المنتظمة ، وهذا الحصر يمثل عينة جيدة لوضع الآليات والسبل الواقعية لتوفير الرعاية والحماية صحيًا واجتماعيًا لهذه الفئة من العمال، وذلك بالتعاون مع الوزارات والأجهزة المعنية والتنظيم النقابى المصري، التى تُعنى بالعمالة غير المنتظمة .
وأضاف سعفان أن القوى العاملة كانت وما زالت الجهة الوحيدة فى مصر التى تنظر للعمالة غير المنتظمة بعين الاعتبار وتضعهم دائمًا نصب أعينها، مشيرًا إلى أن الوزارة حاولت مرارًا وتكرارًا وضع عملية لحصر هذا الفئة من العمال إلا أنها كانت تعتبر أرقامًا هزيلة لا تعبر عن الواقع.
وأشار الوزير إلى أنه بعد إطلاق مباردة الرئيس لرعاية هذه الفئة سارعت الوزارة بإطلاق حملة “حماية” لتسجيل العمالة غير المنتظمة بما يتقارب مع الأعداد الحقيقية على أرض الواقع، نظرًا لما كانت تعانيه المديريات من أرقام هزيلة غير حقيقية.
وخلال الملتقى قام وزير القوى العاملة ومحافظ الاسماعيلية بتسليم عدد 250 شهادة أمان للعمالة غير المنتظمة المسجلة بمديرية القوى العاملة بالمحافظة،
وأكد سعفان أن الوزارة تضع نصب أعينها تقديم جميع أوجه الحماية والرعاية للعمالة غير المنتظمة واستصدار شهادات أمان لهم، لتحقيق حياة كريمة لائقة لهم والتى تتوافق مع مباردة الرئيس “حياة كريمة”.
ومن جانبه أكد اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية على أهمية العمالة غير المنتظمة فى بناء الدولة المصرية نظرًا لما يمثلونه من قوة كبيرة للاقتصاد المصرى باعتبارهم من أكبر دعائم تنميته واستقراره، مشيرًا إلى أن القوى العاملة تعتبر أول داعم لهذه الفئة، بما تقدمه لهم من خدمات جليلة لحفظ حقوقهم وما بذلته من جهد كبير فى استصدار شهادات أمان لهم لتحقيق حياة كريمة لجميع المصريين.
كما تفقد محمد سعفان وزير القوى و محافظ الإسماعيلية مركز التدريب المهنى بمدينة المستقبل، لمتابعة سير العمليات التدريبية للشباب من الجنسين، والاطمئنان على جودة تدريب المتدربين، ومتابعة تنفيذ بروتوكول التعاون الموقع بين مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية، وإحدى الشركات الرائدة فى مجال الملابس الجاهزة، للتدريب على أحدث المعدات التى توفرها الوزارة من خلال مراكز التدريب التابعة لها، من أجل تخريج عمالة مدربة قادرة على المنافسة فى أسواق العمل المحلية والعالمية.
وقال “سعفان” إنه وفقا للبروتوكول يمنح المتدربين مكافأة شهرية قدرها 1200 جنيه، موجها بضرورة صرف المكافأة أسبوعيا بمقدار 300 جنيه للمتدرب، لجذب المتدربين، فضلا عن التأمين عليهم، وتحرير عقد عمل لكل متدرب بعد اختياره وإعادة تقييمه لتحديد الأجر الذى يستحقه بما لا يقل عن 1500 جنيه شهريا، على أن تعتبر فترة التدريب ضمن فترة الاختبار المنصوص عليها فى قانون العمل.
وشدد سعفان على أهمية رفع جودة التدريب وكفاءة المتدربين للوصول إلى أقصى قدر ممكن من العمالة الفنية المدربة القادرة على اقتحام سوق العمل بأحدث التقنيات والأساليب الحديثة.
وأعطى الوزير توجيهات لمدير المديرية ياسر سعيد، بضرورة تقييم المتدربين ومعرفة الخمسة الأوائل وإعطاء كل متدرب منهم حقيبة “عدة” بها كامل الأدوات والمعدات التى تدرب عليها والتى سيحتاجها بالضرورة فى العمل، كى يستطيع فتح مشروع بنفسه ليتحول إلى صاحب عمل، بما يسهم فى ازدهار الاقتصاد المصري.
كما تفقدا الوزير والمحافظ معمل الكمبيوتر الخاص بالمركز، وطالب سعفان أهمية إضافة دورات تدريب على اللغات داخل المركز لربط المتدرب بالثقافة التكنولوجية الحديثة ومعرفة القدر الكافى من المصطلحات الأجنبية فى نطاق مهنته، بحيث إذا ما أتيحت له فرصة عمل بالخارج كان مؤهلًا لها بما اكتسبه من مهارات شخصية فى مجالات عدة.
كما تبادل وزير القوى العاملة، ومحافظ الإسماعيلية خلال الزيارة الدروع التذكارية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى