أخبار عالمية

اعلان الحداد وتنكيس الإعلام و إعلان حالة الطوارئ فى اسبانيا

اعلان الحداد وتنكيس الإعلام و إعلان حالة الطوارئ فى اسبانيا

ملكه اكجيل
أعلنت الحكومة الإسبانية، أنه بدءًا من  الإثنين الماضى، تنكيس الأعلام والحداد الرسمي في العاصمة مدريد حزنًا على ضحايا فيروس كورونا بعد أن تجاوزه حاجز 3000 حالة وفاة داخل مدريد فقط.
وصرحت الحكومة بأن هناك 3 آلاف و82 متوفيًا ومصابًا بالفيروس، وذلك بعد أسبوعين من إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء إسبانيا، وأن هذا التنكيس لفترة غير محددة، وسيتم ذلك في المباني الرسمية والإدارات العمومية،
بالإضافة إلى ذلك سينضم جميع المواطنين عند توقيت الظهيرة يوميًّا للوقوف لمدة دقيقة صمتًا؛ حدادًا على من فقدوا أرواحهم في الأسابيع الأخيرة. وشمل المرسوم رقم 12/2020 الذي وقعته رئيسة ولاية مدريد، إيزابيل دياز أيوسو، أن هذا الإجراء دليل على مدى الألم والحزن الذين تعيشه العاصمة مدريد.
كما أعلنت الحكومة عن وفاة 325 حالة في الـ 24 ساعة الماضية فقط في مدريد، بينما ارتفعت الإصابات إلى 22 ألفًا و677. شكلت الوفيات التي سجلتها مدريد نسبة 47.2% بعدد 6 آلاف و528 حالة وفاة، في حين كانت العدوى تمثل 28.72% من الإجمالي الذي سجلتها إسبانيا ككل 78 ألفًا و797 حالة إيجابية.
فيما أعلن مدير مركز الطوارئ بوزارة الصحة، فرناندو سيمون ، اليوم الأحد ، عن انخفاض معدل الإصابات الجديدة، مطالبًا أخذ الحذر والحيطة لأنه لا يزال هناك تكدس في وحدات العناية المركزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى