تقارير وتحقيقات

اعدام التربية و القيم السيئة قبل اعدام راجح

اعدام التربية و القيم السيئة قبل اعدام راجح

كتب :احمدالعيسوي
رحم الله الشهيد.. محمد البنا الذي اغتيل بسلاح عدم التربية و ……
الكثير يطالب باعدام راجح القاتل

ولكن سؤالي كم راجح موجود في العالم و كم محمد البنا شهيد غدر و عدم التربية
نلاحظ و لا ننكر جميعا ان اغلب شوارع العالم بها اشكال راجح لاسباب اكثرنا يعلمها جيدا
بدأت برأس المثلث. أ عدم التربية و القاعدة پ.افلام السبكي ج .افلام محمد رمضان باسلوب ممنهج لقتل الشباب واغتيال الوجه الحسن
فالنبدا بالتربية .. الاب يفهم و ينصح و الام تدلل وممكن العكس …وتعطي ببذخ ويتوجه ابنها لاصدقاء السوء و حلاقة الشعر والرقيع بالشعر مع نزول البنطلون والذهاب للمدرسة بشبشب بصباع و لم يمنعوه والديه من تشويه عائلته بالمنظر المقزز
عندما يشاكل الابن تتباها الاهل و تعطيه نصائح انك راجل جرحت ابن جارك او كما يقول البعض انك علمت عليه
اب مسافر يجمع الدولارات وام تهتم باهلها و تترشىد الابناء ويتعاطوا المخدرات
اب يطالب ابنائه يساعدوه في شركته او محله
و الام تقول حرام تتعبه فيرتاح جنبها و الفراغ يجغل منه مجرما لانه مع اصدقاء المخدرات و شراء السلاح وهز الوسط في الافراح
اما السبكي و محمد رمضان فجعلوني مجرما
كيف تخلع ملابسك و تمسك سنجه و سلاسل
وقتل ببرود الاعصاب و بلا رحمة و احساس
قبل اعدام راجح راجعوا التربية و الفن الخليع.
العالم فيه الف راجح لا مليون راجح
كم صديق قتل صديق و زميل و ابن جار
كم حادث اغتصاب . و هروب بنت وولد
بسبب افلام بلا مراقبين لله الامر
كم راجخ يعيش بيننا وعند الكارثة نبدأ مع الحزن و الندم و لكن بعد فوات الاوان
انقذوا راجح داخل بيوتكم و ربو راجح قبل فوات النصيحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى