أخبار فنية

اسحق فرنسيس يكتب هالة صدقي تدفع ضريبة العمر

اسحق فرنسيس يكتب هالة صدقي تدفع ضريبة العمر

 
حملت علي عاتقها الكثير صمودها وكتمانها يدل علي قوتها رغم كل المعاناة والاتهامات الباطلة التي تعرضت لها صمدت حائرة ما بين ايمانها وقوتها ولا تمر بلحظات الضعف سيرها علي الخط المستقيم
ومراعاة سمعتها جعلها بطلة وتقف علي ارض صلبة دون اى مخاوف وهي التي تحملت المعادلة الصعبة وحملت حجر رحا لكي تعدل بين أحاسيس ابنائها لعدم كسرتهم وبين جبل الصخور التي تحملة علي عاتقها
والجدير بالذكر بأنها تدفع ضريبة شهرتها مابين محاسبة الضرائب ولكن ضريبة الشهرة ضريبة اخرى فكانت هى ضريبة العمر
من منكم لا يعرف هالة صدقي سيدة الاصول والانسانية وكم نحن كمجتمع مصرى مكلفون بالاعتذار لاولاها الأبرياء
وانا كاتب هذا المقال اوجة لهم كل الاعتذار وأقول لهم اسف لاننا تجردنا من المشاعر واسف علي كل لحظة ممكن تكونوا زعلتوا فيها واسف لكل كلمة ممكن تكونوا سمعتوها من السوشيال ميديا
وفِي نهاية كلماتي أودّ ان اقول السوشيال ميديا ليس هو المكان الصحيح لمواجهة العلاقات الشخصية او تنقلب الأحوال الي حرب ديناسورات الهدف منها كم يبقي الثمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى