مفالات واراء حرة

اسحق فرنسيس يكتب الخلية 201

اسحق فرنسيس يكتب الخلية 201

لم تكن الخلية الأولى التي استطاعت الأجهزة الأمنية تفكيكها، إذ اعلنت وزارة الداخلية المغربية في إحصائية، أنها تمكنت منذ عام 2017 وحتى 2020 من نحو مائتى خلية إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» في مناطق متفرقة بالمغرب.

ويُشار إلى أن التنظيم الإرهابي دعا في تسجيل صوتي منسوب لـ«أبي الوليد الصحراوي» أمير جماعة تُعرف بـ«المرابطون» (بايعت داعش عام 2013)، مسلحيه منذ عامين إلى شن هجمات في المغرب ضد أهداف حيوية، خاصة مقرات الأمن والأماكن السياحية والشركات الأجنبية.

ورغم عدد الخلايا الداعشية الكبير بالمغرب، فإن التنظيم لم ينجح في تنفيذ أي اعتداء منذ ظهوره هناك، ويتكبد دائمًا خسائر فادحة تتمثل في اعتقال عناصره وتفكيك خلاياه، إضافةً إلى القبض على أي مشتبه يتورط في تمويل تلك الخلايا سواء بالمال أو السلاح

عرض أقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى