اخبار عربية

استمرار المواجهات بين الاحتلال الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين في نابلس

استمرار المواجهات بين الاحتلال الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين في نابلس

كتب .. حماده مبارك

مازالت المواجهات مستمرة بين قوات الإحتلال الإسرائيلى ، ومسلحين فلسطينيين فى نابلس ، وأصبحت الأمور على صفيح ساخن والأوضاع مشتعلة فلا تزال تعيشها محافظة نابلس، منذ ليلة أمس الأحد، عقب اندلاع اشتباكات بين قوات الإحتلال الإسرائيلي وشبان فلسطينيين، لتتجدد الاشتباكات مرّة أخرى في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، بالقرب من قبر يوسف بالمحافظة.

مسلحون فلسطينيون يهاجمون حافلة لمستوطنين في نابلس
من جهتها أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن جنديين من حرس الحدود أصيبا بجروح طفيفة، موضحة في بيان أصدرته عقب الاشتباكات، أنّ مسلحين فلسطينيين هاجموا قافلة حافلات كانت تقل مستوطنين إسرائيليين متجهة نحو قبر النبي يوسف بالذخيرة الحية والحجارة، وعبوات ناسفة محلية الصنع.

اشتباكات بالذخيرة الحيّة
وأفاد البيان أنّ الاشتباكات شملت إطلاق الرصاص الحي على القوات الإسرائيلية، التي أمنت صلاة نحو 500 يهودي، الأمر الذي دفعها إلى الرد بالمثل، واستخدمت وسائل لتفريق المظاهرات، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الجانب الفلسطيني.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر أمنية فلسطينية لوكالة «معا»، أن أكثر من 20 حافلة تابعة للمستوطنين دخلت إلى مقام النبي يوسف بنابلس، وعلى متنها نحو 500 مستوطن، تحت حراسة أمنية مشددة من قبل قوات الجيش الإسرائيلي التى انتشرت بشكل كثيف في محيط القبر، وعلى أسطح المنازل.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكبت بالأمس مجزرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في القدس وجنين، وأعدمت بدم بارد الأسير المحرر أسامة ياسر صبح، ويوسف محمد فتحي صبح، وذلك خلال مواجهات في بلدة برقين، غرب مدينة جنين.

كما استشهد الاحتلال كلا من أحمد زهران ومحمود حميدان وزكريا بدوان من بلدة بدو، خلال استهدافه بالقذائف والرصاص لغرفة زراعية بمنطقة خلة العين ببلدة بيت عنان شمال غربي القدس المحتلة، حيث كان يختبئ ويتحصن الشهداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى