حوادث وقضايا

استشهاد عميد بقوات أمن الفيوم فى تبادل إطلاق نار مع السفاح القاتل بمركز سنورس 

استشهاد عميد بقوات أمن الفيوم فى تبادل إطلاق نار مع السفاح القاتل بمركز سنورس

فاطمه رمضان

أستشهد العميد محمد عمار من قوات أمن الفيوم، فى تبادل لإطلاق النار بين أجهزة الأمن وسفاح بمحافظة الفيوم بالقرية التابعة لقسم شرطة سنهور.

 

يرجع احداث القضيه ان سفاح الفيوم عمرو ناصر الربعاوى، 35 عاما فكهانى قد قام بقتل شقيقة زوجته وأبنه وأصابته حماته وزوجته بعد رفضهم عودة الزوجة له على خلفية إدمانه المخدرات و هروبه من أحد المصحات للعلاج من الأدمان .

 

وكانت قرية «فيديمين» التابعة لمركز سنورس بمحافظة الفيوم، قد استيقظت على فاجعة بعدما أقدم مدمن على قتل زوجته وأبنائه وأسرة زوجته، حيث أنّه مدمن لأنواع متعددة من المواد المخدة كما أنّه بلطجي له «سوابق»، وحينما أجبرته أسرته على الدخول لمصحة للعلاج من الإدمان هرب منها وعاد فلم يجد زوجته في منزل الزوجية.

 

وذهب عمرو، إلى منزل أسرة زوجته لإقناعها بالعودة معه إلى المنزل ولكنها رفضت، فأطلق عليهم وابلا من الرصاص من بندقية آلية فأصاب زوجته نسمة سامي أحمد (30 عاماً) وشقيقتها رحمة (25 عاماً)، بطلقات نارية بالبطن والوجه، وحماته بدرية رياض بطلقات نارية بالظهر والكتف، وطفله الرضيع بطلق ناري بالبطن، وطفلته بطلق ناري بالساق.

 

وتصارع زوجة المتهم وحماته الموت إثر خطورة حالتهما، حيث تم نقلهما إلى مستشفى الفيوم العام، فيما أصيبت ابنته بطلق ناري بالساق.

 

وأصدر الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم بيانات ينعى فيه وفاة المغفور له بإذن الله تعالى، العميد محمد عمار قائد قوات أمن الفيوم، الذي فاضت روحه الطاهرة أثناء تأدية واجبه الوطني في الدفاع عن الأعراض والممتلكات وحفظ الأمن، في القبض على أحد المجرمين الخطرين بقرية فيديمين التابعة لمركز سنورس.

 

وأعرب محافظ الفيوم، عن خالص تعازيه القلبية لأسرة الشهيد -بإذن الله-، داعياً المولى القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

 

وأكد “الأنصاري” أن مصر ستظل آمنة مستقرة بفضل تضحيات أبناءها المخلصين الذين يضربون أروع الأمثلة فى التضحية والفداء، ويقدمون أرواحهم الطاهرة ودماءهم الزكية فداءً لتراب هذا الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى