التعليم

استجابة لـ صدى مصر.. تعليم الأقصر تحاسب أصحاب واقعة مدفعوش فلوس الإستمارة لطلاب مدرسة مستعمرة الري بإسنا

استجابة لـ صدى مصر.. تعليم الأقصر تحاسب أصحاب واقعة مدفعوش فلوس الإستمارة لطلاب مدرسة مستعمرة الري بإسنا

 

الأقصر: إبرام عادل

فى استجابة سريعة لما تم نشره بموقع “صدى مصر” تحت عنوان مدفعوش فلوس الأستمارة.. مدرسة بإسنا تشهر بأسماء الطلبة على فيس بوك”، نشرت مديرية التربية والتعليم على صفحتها الرسمية اعتذارا عن ما حدث من إدارة المدرسة ضد الطلاب.

وجاء ببيان المديرية: “بشأن قيام مدرسة مستعمرة الري للتعليم الأساسي من نشر أسماء غير المسددين للمصروفات على صفحة المدرسة على مواقع التواصل الاجتماعى،

فإنه تمت إحالة القائمين على هذا الأمر للتحقيق وسيتم التعامل بكل حزم مع أي مدرسة تقوم باتخاذ إجراءات عقابية تجاه الطلاب، سواء إعلان أسمائهم على الحوائط أو على مواقع التواصل الاجتماعى، أو منعهم من الدخول… إلى آخره،

وعلى جميع المدارس اتباع التعليمات المنظمة الواردة من الوزارة.. وتتقدم مديرية التربية والتعليم بالاعتذار لأبنائنا الطلاب وأولياء الأمور عما بدر من إدارة المدرسة”.

من جانبه، أكد الدكتور محمد السيد، مدير المديرية، أن وزارة التربية والتعليم تبذل جهودا كبيرة لتأمين التواصل بين المدرسة والطلاب، مشددا على عدم تداول أي بيانات للطلاب على أى موقع بخلاف القنوات الشرعية التى أقرتها وزارة التربية والتعليم، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لمن يخالف ذلك.

وكانت حالة من الغضب الشديد انتابت أولياء أمور طلاب مدرسة بجنوب الأقصر عقب نشر المدرسة أسماء الطلبة المتخلفين عن سداد مصروفات استمارة الصف الثالث الإعدادي، عبر الصفحة الرسمية للمدرسة على فيسبوك. وكانت إدارة مدرسة مستعمرة الري للتعليم الأساسي بإسنا جنوب الأقصر

نشرت أسماء الطلاب الذين لم يقوموا بدفع المصروفات المدرسية حتى الآن على صفحة فيسبوك الخاصة بالإدارة، ما تسبب فى شن أولياء الأمور هجومًا شديدا على الإدارة، معتبرين هذا التصرف الأول من نوعه وتشهيرا بالطلبة وأهلهم، ويفتح باب التنمر عليهم من باقي زملائهم.

وجاء في بيان للمدرسة على صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “على الطلبة الآتية أسماؤهم بالصف الثالث الإعدادي سرعة سداد رسوم استمارة امتحانات الشهادة الإعدادية بالبريد للضرورة القصوى للتمكن من دخول الامتحان، وتم ذكر أسمائهم فى المنشور،

وهو ما أثار رواد فيسبوك قبل أولياء الأمور، وشهد المنشور هجومًا شديدًا من قبل الأهالي، لما فيه إهانة لأولياء الأمور وفضيحة للطلبو البالغ عددهم 17 طالبا”. وقال أحد أولياء الأمور بالمدرسة: “سدد ابني مصروفات استمارة امتحانات الشهادة الإعدادية منذ بدء الإعلان عنها داخل المدرسة،

واستلم ابني إيصال دفع المبلغ، ولكن عندما قرأت اسم ابني وأسماء زملائه الطلبة الذين لم يسددوا المصروفات المدرسية، شعرت بالخجل والحزن، وودت أن أعلق وأهاجم إدارة المدرسة على تصرفهم، إلا أن صديقا منعني من الدخول في مشادات معهم، إلا أني أعتبر ما حدث للطلبة تشهيرا”.

وأضاف: “ما كان ينبغي على المدرسة أن تنشر “فضيحة بجلاجل” لهن تضعهم في حرج، وكان من الممكن أن تتصرف المدرسة بطريقة أفضل من هذه، وتخبر الطلبة الذين لم يسددوا المصروفات بطريقة أخرى، بدلًا من ذكر أسمائهم والتشهير بهم، فلا يجب إعلان الأسماء الرباعية للطلبة كما ورد في المنشور لأي سبب، وعلى الجهات المسئولة أن تحقق في الواقعة، ومحاسبة المتسبب في نشر هذه الأسماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى