اخبار عربية

استبعاد الأسير حسن سلامة يتسبب في موجة انتقادات لحماس

استبعاد الأسير حسن سلامة يتسبب في موجة انتقادات لحماس

كتب: عبده الشربيني حمام

قررت محكمة الانتخابات في فلسطين برئاسة المستشار فايز حماد استبعاد الأسير حسن سلامة من قائمة “القدس موعدنا” ممثلة حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقررت المحكمة إثر المداولات قبول الطعن شكلًا ورده موضوعًا على اعتبار أن الأسير غير مسجل في سجل الناخبين النهائي.

وطالبت قيادات فلسطينية باستثناء الاسرى من اللوائح الانتخابية نظرا للظروف التي يعيشونها.
واعتقل سلامة في الخليل عام 1996، وحكم عليه بالسجن 48 مؤبدًا و30 عامًا، بسبب انتمائه للجناح العسكري لكتائب القسام، وضلوعه في عمليات الثأر المقدس، والتي أدت إلى وقوع عشرات القتلى في صفوف الإسرائيليين.

وقالت حركة “حماس”، في أول بيان لها ردا على القرار: “تلقينا بأسف بالغ، قرار لجنة الانتخابات المركزية رفض ترشح الأسير البطل حسن سلامة، بحجة أنه غير مسجل في سجل الناخبين، علماً بأنه معتقل لدى الاحتلال الصهيوني منذ ربع قرن من الزمان”.

وأضافت : “التزاماً منا بالقانون – توجهنا إلى محكمة قضايا الانتخابات، وقدّم عدد من المحامين الأكفاء، طعناً رسمياً ضد قرار لجنة الانتخابات المركزية، حيث نظرت المحكمة بالطعن يوم السبت وقررت تأجيل الحكم إلى صباح اليوم، باعتبارها قضية وطنية تحتاج المزيد من البحث، لكننا فوجئنا بقرار المحكمة رفض الطعن وتأييد قرار لجنة الانتخابات المركزية”.

هذا ويرى عدد من المحللين السياسيين أن خيار ترشيح الاسرى في القوائم الانتخابية رغم رمزيته لا يمكن ان يكون سببا لحل الازمة الفلسطينية لاسيما وان ظروف السجن تمنعهم من مزاولة أي نشاط يمكن ان يؤثر.

ونفت قيادات حماس زجها باسم الأسير سلامة مع علمها المسبق بأنه سيشطب من القائمة لعدم ورود اسمه في سجل الناخبين.

وقد نقلت مصادر مقربة من عضو المكتب السياسي لحماس القيادي موسى أبو مرزوق انتقاده لقرار ترشيح سلامة دون التأكد من استيفائه للشروط حيث يرى أبو مرزوق ان حماس وجدت نفسها في وضع محرج بسبب سهو إداري الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى