مفالات واراء حرة

“ارحموا من فى الأرض “بقلم ممدوح عكاشة

“ارحموا من فى الأرض “بقلم ممدوح عكاشة

باقى من الزمن شهر على امتحان الثانوية ولم يتم الاستقرار على نظام الامتحان . ماذا أقول عندما أجد وزير التعليم ليس عنده خطة لنظام امتحان من المفترض أن هذا النظام واخد به قرار من اول العام
هذا اذا كان واثقا من قراره أو أن القرار بيده وليس بيد أحد . هذا يدل على أن قرار تعيين الوزير من خارج منظومة التعليم قبل الجامعى قرار خاطئ جدا .
والآن نجد تدخلا من رئيس الجمهورية فى قرار مصيري للطلبه وأنا أرى هذا التدخل ليس فى صالح التعليم لأنه قرار بعيد كل البعد عن استطلاع للرأى من قبل خبراء التعليم قبل الجامعى .
نجد الرئيس يتخذ قرار دون أن يسأل ديار مكه بشعابها ، يجب أولا الجلوس مع مجموعة من معلمى الثانوى العام ومجموعة أيضا من الطلبه
حتى يتسنى لنا اتخاذ القرار الصائب وكان هذا من المفترض أن يكون من اول العام الدراسى وليس الان وأى تغيير الان فى نظام الامتحان لن يكون فى صالح التعليم ولا صالح الطلبه .
سيادة الرئيس إذا كنت تريد التدخل فتدخلك فى اتخاذ قرارا أن يكون الامتحان من المناهج الدراسيه وأن تكون من الكتاب وليس كما يتوعد الوزير لأولادنا .
اتمنى فى التشكيل القادم للحكومة أن يكون وزير التعليم معلما سواء كان ابتدائى أو إعدادى أو ثانوى وذلك لصالح نهضة الدوله .
ارحموا اولادنا من التجهيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى