أخبار محلية

إ نطلاق مبادرة تطوير بلاستيك مصر” لدعم الشباب من رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الناشئة بالغربية

متابعة هشام محمد عمار
أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن البدء فى تنفيذ مبادرة “تطوير بلاستيك مصر” لجمعية بدر ظاهر للتنمية المجتمعية لدعم شباب الخريجين ورواد الأعمال وأصحاب المشروعات الناشئة، والتى تم إطلاقها شهر يونيو الماضى بمحافظة الغربية تحت رعاية وزارة البيئة وذلك من خلال البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بالتعاون مع جهاز تنظيم إدارة المخلفات بالوزارة.
وأوضحت وزيرة البيئة أن هدف المبادرة دعم الاستثمار وتشجيع ريادة الأعمال الصديقة للبيئة وذلك من خلال بناء قاعدة من الشباب للتوعية والعمل الميداني بالتعاون مع جهاز شئون البيئة بالمحافظة، وتدريب الشباب على تطبيق المفاهيم المذكورة بقانون المخلفات الجديد والتوعية لتحقيق اقصى عائد اقتصادى من تدوير المخلفات بطرق آمنه بيئيًا، بالإضافة الى بناء قاعدة بيانات بالمصنعين فى القطاع الرسمى والغير رسمى وتوفيق اوضاع المصنعين وإنشاء منظومة تسوقية مما يدعم تأسيس مدن صناعية حديثة لتدوير ومعالجة المخلفات.
كما أكدت وزيرة البيئة على قيام الوزارة بدعم المبادرة فنيًا ومعنويًا وإداريًا من خلال تشكيل لجنة مع الجهات المعنية لتذليل العقبات أمام المبادرة، ومشاركة قطاع شئون الفروع الإقليمية والإدارة العامة للجمعيات الأهلية في ورش العمل والندوات وتدريب الشباب للعمل على إنجاح المبادرة وتوسيع دائرة التطبيق لتشمل كافة مناطق ومحافظات مصر وكافة الفئات المجتمعية الرسمية والغير رسمية.
وأضافت وزيرة البيئة أنه سيتم إطلاق الاعلان الرسمى للبرنامج التدريبى للمبادرة خلال شهر اغسطس الجارى على مواقع التواصل وعلى مدار 15 يوما متضمنا تدريب نظرى وآخرعملى (دراسات عملية وزيارات ميدانية) لتمكين الشباب من الخريجين الجدد ورواد الأعمال للتسجيل والمشاركة ممن لديهم أفكار مبتكرة في مجال أعادة تدوير المخلفات البلاستيكية وتطوير الأنتاج وأيضاً ليتناسب مع أحتياجات المرشحين من قبل المؤسسات الغير حكومية والشركات الناشئة ممن لديهم أفكار ولديهم بالفعل مشاريع على أرض الواقع وتحتاج الى تطوير وذلك بهدف تنمية مهاراتهم وإعداد رائد اعمال محترف ومن ثم مساعدتهم على النجاح في إنشاء وإدارة مشروعاتهم الخاصة.
هذا وتختتم فعاليات البرنامج التدريبى بتكوين فريق عمل ينقسم الي مجموعتان المجموعة الأولى ممن لديهم مشاريع على أرض الواقع سيتم تقييم أداء هذه المشاريع وإذا كانت نتيجة التقييم إيجابية تتولى المبادرة من خلال البرنامج الوطني عملية دراسة الجدوى الخاصة بتطوير خطوط الأنتاج والتى ستساعد أصحاب المشروعات على النجاح في مشروعاتهم الخاصة والمجموعة الثانية مجموعة التوعية وتنطلق بفرق العمل للزيارات الميدانية وتوعية المصنعين بقانون إدارة المخلفات الجديد ٢٠٢ لعام ٢٠٢٠.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى