اخبار الرياضة

إيقاف العداءة البحرينية سنتين بسبب المنشطات

إيقاف العداءة البحرينية سنتين بسبب المنشطات

 

أعلنت محكمة التحكيم الرياضية (كاس)، الأربعاء، إيقاف العداءة البحرينية سلوى عيد ناصر، بطلة العالم في سباق 400 م، لمدة عامين بسبب خرقها قواعد مكافحة المنشطات، لتغيب بالتالي عن أولمبياد طوكيو.

وألغت (كاس) قرارا بتبرئة البحرينية، كانت اتخذته في أكتوبر الماضي المحكمة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى تقدم باستئناف لدى “كاس” ضد تبرئة العداءة البحرينية.

وطالب الاتحاد الدولي من “كاس” أن تقوم “باستبدال التبرئة بقرار جديد يؤكد ثبوت خرق عيد ناصر للقوانين وفرض عقوبة الإيقاف بحقها على مدى سنتين”.

وكانت ناصر (22 عاما) قد أوقفت مؤقتا في يونو الماضي لاتهامها بعدم احترام قوانين المنشطات في ما يتعلق بمكان تواجدها.

ويخضع رياضيو النخبة في ألعاب القوى لموجبات صارمة بتحديد أماكن تواجدهم (العنوان، المعسكرات، التدريبات، المنافسات)، مع ضرورة وضع جدول زمني بتحديد الساعة والمكان من أجل الخضوع لفحص مفاجىء عن المنشطات.

وإذا تخلف أي رياضي عن القيام بهذه الواجبات ثلاث مرات في مدى عام واحد، فإنه يواجه عقوبة الإيقاف لمدة سنتين.

وكانت وحدة النزاهة اعتبرت أن العداءة النيجيرية المولد، قد أخفقت في تلبية معايير التواجد أربع مرات، بينها ثلاث مرات في الفترة بين مارس 2019 ويناير الماضي.

وصدمت عيد ناصر العالم عندما سجلت ثاني أسرع زمن في التاريخ في سباق 400 م بزمن 48,14  ثانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى