عام

“إن كانت الدنيا هباء” …..بقلم حسام غنيم

إن كانت الدنيا هباء

كاثري بأرض لم تنبت غير وباء
على الدنيا داء ليس له دواء
من أرض مرقص لشيطان
على نغم صغير فى العراء
يتمايل هناك فرح بقول داء
لمن ظن به الظنون أنه رماه
ولم يعلم أنه خاتم الأنبياء
فالله أمر من السماء
وقدر ماشاء بدعاء رجاء
من كل حبيب لرسول الله
أن يجعل لعنة السماء على رامي
ظن به غرور شيطان برداء
أسود كادجي ليل قادم هناك
لن ترى صباح دنا مقبل على ظلمات
صغير نكير ناكر كادبة فى صحراء
صماء عمياء ليل كانهار
تتدعى رؤيا الدنيا ثراء
على أربع تتكئء وتعدو بأستعلاء
كأنها طائر بالسماء بصباح مشرق هناء
ولكل مار بها يرها بلقاء
كاعاهرة فى الأدكان تلتمس منه رضاه
هذا أنت أينما تكون وإن كنت بقصور
فأعلم هو رسول الله وله مقام ومقام
وروح بكل مؤمن موحد بالله
بحديث عطر سنه باقية حتى لقياه
شفيع أمه أضناها الشقاء
فإن جاء يوم على نغم أنت له فناء
تتراقص كما أنت ليل ونهار
فتذكر حديث كان هنا وهناك
وليعلم كل من يخطوا على أربع
ويدعى سعة وعلم ينفع
إنا لسنا بضعفاء وصبرا صبرا صبرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى