أقاليم ومحافظات

إنطلاق مسيرة وداع بشوارع إدفو حدادًا على مطران أسوان

أسوان – خالد شاطر

 

نظم أعضاء الكنيسة بمدينة إدفو بمحافظة أسوان، اليوم الخميس، مسيرة محبة ووداع جابت شوارع المدينة، حدادا على روح الأنبا هدرا مطران أسوان، والذى وافته المنية يوم الاثنين الماضى بالقاهرة وأقيمت له مراسم التجنيز بالكتدرائية المرقسية بالعباسية بحضور البابا تواضروس الثانى ثم تم نقله إلى أسوان لدفنه.

جابت المسيرة التى شارك فيها العشرات، شوارع مدينة إدفو لتعبر عن حزن الكنيسة على فقدان مطران أسوان، رافعين صور للأنبا هدرا ولافتات مدون عليها كلمات حزن ووداع.

واستقبلت كاتدرائية أسوان، القيادات السياسية والأمنية والطبيعية بالمحافظة، لتلقي واجب العزاء في الراحل الأنبا هدرا مطران أسوان، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 81 عامًا، وشهدت كاتدرائية الأرثوذكس بمدينة أسوان قداس وصلاة الجنازة على نيافة الأنبا هدرا وذلك بحضور أشرف عطية، محافظ أسوان، الأنبا باخوم أسقف سوهاج والمنشاة والمراغة ،

والأنبا سرابيون أسقف لوس أنجلوس ، والأباء والكهنة والقساوسة ، بجانب قيادات مديرية الأوقاف والأزهر الشريف ، بالإضافة إلى أعضاء مجلسى النواب والشيوخ ، فضلاً عن القيادات العسكرية والتنفيذية.

يشار إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية، أقامت صلوات تجنيز مثلث الرحمات الأنبا هدرا مطران أسوان، ورئيس دير القديس الأنبا باخوميوس بحاجر إدفو، في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور البابا تواضروس الثانى .

وتوفى الأنبا هدرا مطران كرسي أسوان وكوم أمبو وادفو ورئيس دير الأنبا باخوميوس بحاجر إدفو، بعد صراع مع المرض، بعد صراع مع المرض عن عمر تجاوز 81 سنة، وهو من مواليد طنطا سنة ١٩٤٠ وتخرج في كلية الزراعة بالإسكندرية سنة ١٩٦٣، وكان يخدم في مدارس الأحد في كنيسة العذراء سموحة،

 وترهب بالسريان سنة ١٩٧١ بأسم الراهب جاورجيوس السرياني وكان أمينا للمكتبة، وألحقه البابا شنودة الثالث قبيل أسقفيته في السكرتارية الخاصة به وكان يرغب في التوحد في الدير، وتولى أسقف علي إيبارشية أسوان في يونيو ١٩٧٥ بيد البابا شنودة الثالث، وترقى مطرانا سنة ٢٠٠٦، وعمر دير الأنبا هدرا ودير الأنبا باخوميوس، وأنشأ العديد من الكنائس وقاد نهضة روحية وتعليمية في أسوان منذ تجليسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى