التعليم

إنطلاق احتفالية تكريم الحاصلين على الشهادة الاعدادية من بعد محو الامية بتعاون الهئية العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار مع جمعية المستقبل

أسوان – خالد شاطر

 

تحت رعاية الدكتور عاشور عمرى رئيس الجهاز التنفيذى لهيئة للهيئة العامة لتعليم الكبار شهدت الأستاذة/صفاءعبدالوهاب عفيفى مديـرفرع الهيئة بأسـوان انطلقت احتفالية تكريم الحاصلين على الشهادة الاعدادية من بعد محو الامية بالتعاون مع جمعية جيل المستقبل أقيم الحفل بحضور كلامن الاستاذ/ سيد دردير مدير عام الجمعيات بالتضامن الاجتماعى والاستاذة / جنفياف بطرس نائب جمعية جيل المستقبل والاستاذة/ دولاجى سمير امين الصندوق والاستاذة/ نرجس عبد مريم مدير التقييم الاداء بالفرع وكل الشكر لكل من ساهم فى القضاء على الامية وتحقيق نجاح وتقدم ورسم البسمة والسعادة على قلوبهم وجعلهم يواصلون السير فى طريق الحياة بعطاء وكل الشكر للدكتورة كريستين رشاد رئيس جمعية جيل المستقبل لدعمها الدائم لفصول محو الامية وجهدها المبذول لتكريم المتحررين وتشجيعهم على مواصلة تعليمهم.

بدأت مراسم توزيع الشهادات للمتحررين.من الأمية من حملة الشهادة الإعدادية من بعد محو الامية ويعتبر ذلك من أهم أهداف برتوكول التعاون بين الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار وجمعية جيل المستقبل وذلك من أجل محو الأمية وتعليم الكبار وبالفعل تم حفل وبدأ فيه توزيع الشهادات على المتحررين.من الأمية الذين اجتازوا وقاموا بمحو الأمية بعد تعليمهم القراءة والكتابة بجمعية المستقبل بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار

ويهدف توقيع بروتوكول التعاون بين الهئية العامة لتعليم الكبار وجمعية جيل المستقبل، تحت رعاية الأستاذة صفاء عفيفى مدير عام فرع الهيئة بأسوان للقضاء على الأمية للمشاركين وكل الشكر لفريق عمل الهيئة العامة لتعليم الكبار لحرصهم المتواصل على الإهتمام بالأسرة المصرية ورعاية أبنائها ولتحقيق آمالهم فى غدٍ أفضل ومستقبل مشرق وهو الذى يظهر جلياً فى توقيع العديد من برتوكولات التعاون بين الهيئة والمؤسسات الحكومية والتى تهدف للقضاء على الأمية بين أبناء المجتمع الأسوانى.

ودائم الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار تسعى لإستثمار الإمكانيات مع تضافر الجهود لإستغلال الخبرات والموارد المتاحة للقضاء على أمية الفئة المستهدفة بالتخطيط والمتابعة الجيدة ، لافته إلى أن ذلك يتوازى مع نشر ثقافة التعلم المستمر وتنمية القدرات الفنية والإدارية للقائمين على محو الأمية ، بجانب التغلب على السلبيات والمعوقات لخلق المناخ الملائم الهادف لتحقيق الأهداف المرجوة على الوجه الأكمل

حيث قامت جمعية جيل المستقبل بجهد فى نشر التعليم محو الأمية للأشخاص المتحررين من الأمية ، وما تم عمله، من أصرار لعبور المستحيل بروح وعزيمة الأبطال ليؤثر ذلك بشكل إيجابى على حياتهم الأسرية والمعيشية ومساعدة أبنائهم لتحقيق أعلى درجات التحصيل الدراسى ، متمنيه المزيد من النجاحات للهيئة العامة لتعليم الكبار من أجل خدمة المجتمع المحلى بالشكل المطلوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى