الشعر

إلى من قالت يوما: (السواد سواد والبياض بياض)،

الى من قالت يوما:(السواد سواد والبياض بياض)

بقلم الدكتور محمد جمال المملكة المغربية

إلى من قالت يوما: (السواد سواد والبياض بياض)،والجواب أنه لولا تداخل الطاعة والمعصية ما عرفنا الغفران ولولا تداخل الثأر والعفو ما عرفنا السماحة ولولا تداخل البياض والسواد ما عرفنا لون الحمام والنوارس واليمام

بقلم الدكتور محمد جمال ـ المملكة المغربية ـ
مَهر الخريف (ومعادلة الألوان)

تغالي الثبيرة في مَهر خريف /// مَهرُ العُنوسة والعريس يَمــامُ
سوق المهور انفض أو يكاد /// عَــرضُ المســـاء أتُراهُ يـُـرامُ
ما للغلاء و العرسان شيـوخ /// شَمخـــتْ وقالت أتــُرَاهُ قَــوّامُ
قد جادت شهورّ بوصل رَنّانٍ /// إذ ضَجّتْ رُبوعٌ والشـّـدْوُهُلامُ
يظن مَن عادَ الرّجْــعَ احتفالا /// بعرس أرواحٍ والمَهـرُ أحلامُ
ما يبغي الغريبُ في بيتٍ كريم /// غيرَ أمـانٍ ما الأنسُ حـَـرامُ
إن تجنح عيون طورا برمـش /// فليـــس بغمــــــزٍ .. عليـه مَلامُ
كذاك الهَديلُ في صبح الربيع /// رَجْعُ اليمــامِ شعــــرّ…كــــلامُ
شَبّهتِ الرجيعَ بخصف النعال///وبضغط الزناد والقصفُ هُيـامُ
وبقطع جَدائلَ ضُفرتْ بعشــق/// حاشــا لله. مـا الطيـــرُلِئــــامُ
دأب الثبـير إن يعشق بصدق/// يُطارحْ بعيدا في الأيْك حَـوّامُ
إن يَشعُرْ بجَحْدٍ لذكرى زمانٍ /// يُلقِ المزمارَعَنْ شَدْوٍ صَـوّامُ
أخلينا المضمارَ لدجاج أضواء/// يُحاكي اليمامَ والدّجاجُ أرقامُ
ما للدجاج ونظــــم القـــــريض /// لصيقَ التراب, والأكل قمــامُ
ديكُ المصباح مِنْ حَبْسِهِ قهْرا /// نَســي الآذان ما الـديكُ إمامُ
ما تدري اليمامة لغوَ الدجاج /// فالدجاج دجــاج والثبـــير إمامُ
لا تأخذ عزيزا بذنب أغــــيـارٍ ///لا تهدم صروحــا لـودٍّ أعـوامُ
سلام سلام وبألف اعتــــذار /// ألا ابقَ عــــزيزا للــودّ احترامُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى