مفالات واراء حرة

إكسبو 2020 والتعليم الإستثنائي

بقلم – فاطمة الدربي

 

نحظى جميعا بفرصة بناء عالم أفضل وتشكيل المستقبل لذلك إكسبو 2020 دبي يعد اكتشافًا فريدا ومنارة تواصل العقول وصنع المستقبل عبر الاستدامة والتنقل والفرص ويعد أول حدث دولي ضخم يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ويستضيف العالم على مدى 173 يوما إذ ينطلق في أكتوبر 2020 ويستمر حتى أبريل 2021، ويتضمن معروضات ولقاءات وإبداعات رائدة تأسر العقول.يعكس إكسبو سعي دولة الإمارات لبناء مستقبل أكثر تفاؤلا وسلما وازدهارا ينعم به العالم أجمع وتؤكيد على أهمية التعاون والشراكة والعمل من أجل غدا أفضل للبشرية.

إكسبويعد امتياز فريد من نوعه لدولة الإمارات بأن تكون أول دولة عربية تستضيفه حيث يتزامن مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي وفعالياته ستكسب الطلبة الزائرين للمعرض المهارات والمعارف، التي كانوا يجهلونها عن الدول المشاركة، من خلال الاطلاع عليها عن قرب ما يرسخ في أذهانهم المعلومات ويثبتها، الحدث وفعالياته ليست اقتصادية فقط بل ثقافية واجتماعية ويلعب طلبة المدارس دورا محوريا في صنع عالم أفضل للأجيال القادمة، كونهم مبدعي الغد وقادة الفكر في المستقبل.يوفر إكسبو فرصة تعليمية لا مثيل لها ستوسع الآفاق وتلهم على الابتكار وتمكن استكشاف العوامل الأساسية التي تحقق التقدم في المستقبل،واكتشاف ثقافات وابتكارات 192 بلدا مشارك.
ستتوفر رحلات تعليمية استثنائية لطلبة المدارس من مختلف الأعمار تتيح لهم تجربة فريدة من نوعها تحقق لهم نقلة استثنائية في عالم المعرفة. وإلهامهم لكي يصبحوا قوة تحدث تغييرا إيجابيا. حيث تأخذهم إلى عالم الفرص والكون في حركة وعالم الاستدامة وإرث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتفتح أعينهم على دورهم في مستقبل الإنسانية، وتكشف عن الثقافة الغنية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومستقبلها اللامع.هذا الأمر لا بد أن يغرس في نفوس الطلبة حتى يشبوا عليه، كما في الوقت ذاته دولتنا تجسد التسامح قيمة وسلوكاً، وتمثل على أرض الواقع نموذجاً فريداً للعلاقات الإيجابية بين الحضارات والثقافات، فهي دولة تحتضن مواطنين من كل أنحاء العالم يعيشون ويعملون في أمن واستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى