أخبار محليةالأخبار

إعلام طنطا يستعرض رأي الدين في مواجهة الشائعات

إعلام طنطا يستعرض رأي الدين في مواجهة الشائعات
علاء حمدي
كان عنوان الندوه التي نظمها المجمع الاعلامي بطنطا التابع للهيئة العامة الاستعلامات وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بمحافظة الغربية وذلك بمدرسة طنطا الثانويه بنات حاضر فيها فضيله الشيخ احمد الدماطي ممثلاً عن مديريه أوقاف الغربيه وادارها الاعلامي ابراهيم عبد النبي
تناولت الندوه عرضا لمفهوم الشائعة وهو يعنى نشر الأكاذيب والأقاويل والظنون الكاذبة من غير أن يتحقق مروجها من صحتها ومن غير رجوع إلى أولى الأمر والعلم قبل نشرها وإذاعتها حتى وإن تثبت من صحتها مما يثير الفتن والقلاقل بين الناس واحداث حاله من الفتنه داخل المجتمع
كما أن المولى عز وجل وصف هذا الأمر وهو ترويج الشائعات بالإرجاف وهو ترويج الكذب والباطل بما يوقع الفزع والخوف فى المجتمع كما أن الدين الاسلامي يجرم ترويج الاشاعات ويحرمها لما لها من آثار سلبيه على الأمه فقال تعالى(لئن لم ينته المنافقون والذين فى قلوبهم مرض والمرجفون فى المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلا ملعونين أينما ثقفوا اخذوا وقتلوا تقتيلا)
كما تناولت الندوه عن طرق علاج الشائعات وهو وأدها فى مهدها قبل تفاقمها والامتناع عن إذاعتها،وحتى مع التثبت من صحة إشاعة ما فإن ذلك لا يعنى المسارعة فى نشرها والإرجاف بها وإذاعتها وإفشائها بل لا بد من الرجوع فى شأنها إلى أولى الأمر قبل التحدث فيها حتى لا يكون نشر مثل هذه الإشاعات وبالا وخرابا على المجتمع أو تسهيلا للجرائم أو مثارا للاضطراب والفوضى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى