الأخبارجامعات وكليات

إعلام طنطا يبحث آثار القضية السكانية علي المجتمع

إعلام طنطا يبحث آثار القضية السكانية علي المجتمع

علاء حمدي
في إطار الحمله الإعلاميه للتوعية بالمشكلة السكانيه تحت شعار (فكر واختار تنظيم الاسره احسن قرار) التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات للتوعية بأهمية تنظيم الأسرة وتنمية المجتمع وفى ضوء التعاون المثمر والبناء بين وحدة الإعلام السكانى بمركز إعلام طنطا و إدارة التربية السكانية والصحية بمديرية التربية والتعليم برئاسة ا/ ناصر حسن وكيل وزارة التربية بالغربية
تم تنفيذ ندوه بعنوان ” .المشكله السكانية وأثرها علي المجتمع ” اليوم الاثنين الموافق 2/3/2020 بمسرح مديرية التربية والتعليم بالغربيه .
حاضر في اللقاء:
– الاستاذ/ عوض السنوسى مدير إدارة التربية البيئية والصحية والسكانية بمديرية التربية والتعليم بالغربية .
– فى بداية اللقاء أوضح السنوسى تأثير الزيادة السكانية التي هي الصداع المزمن برأس الدولة المصرية على النواحى الصحية والاجتماعية والثقافية .
– كما ألقى الضوء على انتشار السلوكيات السكانية السلبية من تنمر وعنف أسري وزواج قاصرات وهجرة غير شرعية وادمان واستخدام سيء لمواقع التواصل من ماسنجر وفيس بوك وتشيير ما هو سيء وأسوأ.
-و أكد السنوسى على ان ادوات الهدم سريعه جدا وفي متناول الجميع بينما مرحلة البناء والتنمية والنهوض صعبه وتحتاج إلى مجهودات كبيرة من رفع الوعي واكتساب الخبرات وتنمية الفكر وتحقيق رعاية كبيرة صحيا وتعليميا وثقافيا وعمل مبادرات لبناء الشخصية المصرية وعمل ترابط أفريقيا وعربيا وعالميا .
كما اشار الى الاهتمام بالشباب وهذا ما تقوم به الدولة المصرية بإشراف سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي من بناء وإنشاء وخلق فرص عمل والاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة الزيادة الكبيرة في عدد السكان الذي تعدي 100 مليون نسمه حيث نزيد في المتوسط اليومي أكثر من 4831 فرد بمعدل 201 في الساعة .
وفى ختام اللقاء أكد على أهمية دور كل فرد فى المجتمع فى مواجهة المشكلة السكانية فالنتيجة الإيجابية لا تأتى إلا بالمشاركة والتكاتف والوقوف جنبا إلى جنب للنهوض بالوطن .
– أدار اللقاء فريق العمل الإعلامي : – عبد الحميد خضر – فاطمة فايد – السيد سنيد
– والندوة تحت اشراف الاستاذ ضاحى هجرس مدير مركز اعلام طنطا والاستاذ/ عبدالله دويدار مدير عام أعلام وسط الدلتا
والأستاذ/ سميرمهنا رئيس الإدارة المركزية لإعلام شرق ووسط الدلتا.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى