الأخبار

إعلام بورسعيد يشارك في مناقشة ” تنظيم الأسرة فى الإسلام “

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع مركز شباب الاستاد ببورسعيد ندوة بعنوان ” تنظيم الاسرة فى الاسلام ” وذلك برعاية الكاتب الصحفى عبد الرحمن بصلة رئيس مجلس ادارة مركز شياب الاستاد والاستاذ عصام صالح مدير مركز اعلام بورسعيد استضاف فيها فضيلة الشيخ محمد الحديدى – كبير ائمة وعضو لجنة الفتوى بأوقاف بورسعيد. وبحضور كابتن عادل عمر مدير مركز شباب الاستاد والاستاذة منى بركات وكابتن عشرى مسئول النشاط بالمركز وادارتها الاعلامية نيفين بصلة مسؤال الاعلام التنموى بالمركز . فى بداية اللقاء هنأ فضيلته الحاضرين بمناسبة بداية شهر رجب المبارك وتمنى لهم كل الخير وان يعيده الله عليهم وعلى مصرنا الغالية باليمن والبركات .

واشار الشيخ محمد الى إن تنظيم النسل جائز شرعا وإنه يجوز للزوجين أن يلتمسا وسيلة من الوسائل المشروعة لتنظيم عملية الإنجاب بصورة تناسب ظروفهما الصحية والاجتماعية ولا ينطبق على هذه الوسائل لتنظيم الاسرة التحذير الوارد فى الآية الكريمة ” من قتل الأولاد خشية الإملاق ” لان الجنين لم يكن تكون بعد. كما اكد اته وفقا لتعاليم الدين الاسلامى قأن دار الإفتاء لا تجيز الإجهاض بأى حال من الأحوال بعد نفخ الروح فى الجنين إلا بمبرر مشروع وهو التقرير الطبى المحذر من خطورة بقاء الجنين على صحة الأم. وأن رأى الدين الاسلامى يدعو دائمًا للتوازن بين عدد السكان وتحقيق التنمية حتى لا تؤدى زيادة السكان إلى عدم قدرة رب الاسرة على الوفاء بحتياجاتهم الضرورية لضمان حياة كريمة .

وأكد فضيلته أن دار الإفتاء المصرية استقرت فى فتواها على أن تنظيم الأسرة من الأمور المشروعة والجائزة شرعا وهذه المنظومة التى نسير عليها متسقة مع منظومة التشريعات المصرية كما أن الإسلام يدعو للغنى وليس الفقر ويدعو للارتقاء بالمجتمع والأسرة. كما اكد على واجب الآباء أن يحسنوا تربية أبنائهم دينيًّا، وجسميا، وعلميا، وخلقياً ، ويوفروا لهم ما هم فى حاجة إليه من عناية مادية ومعنوية . وإشار الى ان هناك مفاهيم مغلوطة لدى البعض بأن كثرة الانجاب من غير توافر امكانيات القدرة على التربية الصحيحة وتوفير الحياة الكريمة لهم هى من تعاليم الاسلام واكد بانه يجب العمل على مزيد من التوعية لتصحيح تلك المفاهيم .

وفى سياق متصل اكد أن تنظيم النسل لا تأبه نصوص الشريعة وقواعدها قياسًا على «العزل» الذى كان معمولًا به فى عهد الرسول (صلى الله عليه وسلم)، ويجوز للزوجين أن يلتمسا وسيلة من الوسائل المشروعة لتنظيم عملية الإنجاب بصورة مؤقتة إلى أن تتهيأ لهم الظروف المناسبة لاستقبال مولود جديد يتربى فى ظروف ملائمة لإخراج الذرية الطيبة التى تقر بها أعين الأبوين ويتقدم بها المجتمع وتفخر بها أمة الإسلام. وفى نهاية اللقاء قام بعض عدد من الحاضرين بطرح بعض الاسئلة على فضيلة الشيخ محمد وتم الرد عليها وعلى جميع الاستفسارات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى