عام

إعلام بورسعيد يبحث آليات الكلية التكنولوجية لمواكبة تطورات سوق العمل و التنمية

إعلام بورسعيد يبحث آليات الكلية التكنولوجية لمواكبة تطورات سوق العمل و التنمية
متابعة – علاء حمدي
تحرص الدولة المصرية في المرحلة الحالية من خلال وزارة التعليم العالى على تطوير الكليات التكنولوجية فى مصر و تعظيم دورها في تنمية مهارات خريجي التعليم الفني العالي ، لذا عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع الكلية التكنولوجية ببورسعيد التابعة ندوة تحت عنوان ” تطوير الكلية التكنولوجية لمواكبة احتياجات سوق العمل و التنمية ” استضاف فيها المهندس هيثم رحيم مدير عام الكلية التكنولوجية بحضور الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد و المهندس على العربي عميد المعهد الفني الصناعي السابق و المهندسة نادية طلعت عميد المعهد الفني للمنشآت البحرية و المهندسة سوزان مجدي حسين وكيل المعهد لشئون التعليم و الطلاب و الأستاذة نيفين بصلة مسئول الإعلام التنموي بمركز إعلام بورسعيد .
و في بداية الندوة تحدث الأستاذ عصام صالح عن أهمية التعليم الفني في تحقيق خطط التنمية الناجحة التي تسعى لتنفيذها بأيدي العمالة الفنية الماهرة أسوة بما حققته الدول المتقدمة مثل ألمانيا بالإعتماد على تطوير و تحديث التعليم الفني ليكون قاطرة النهضة الصناعية الحديثة و أشار إلى حرص مركز إعلام بورسعيد على التوعية بالنماذج التعليمية الرسمية الناجحة و المتطورة في التعليم الفني لتغيير ثقافة المجتمع نحو إعطاء التعليم الفني و طلابه مكانتهم المستحقة .
و تناول المهندس هيثم رحيم في بداية حديثه نبذه عن الكلية التكنولوجية ببورسعيد التابعة لوزارة التعليم العالي والتي أنشأت بالقرار الوزاري رقم 528 بتاريخ 22/4/2003 وذلك في إطار انشاء ثمانية كليات تكنولوجية تضم المعاهد الفنية التابعة لوزارة التعليم العالي والغرض من هذه الكليات هو إنشاء كيانات تعليمية فنية تقنية ترتبط بالبيئة المحيطة وتعمل من أجلها وتتوافق معها لتخريج منتج يسد إحتياجات المجتمع من الموارد البشرية الفنية المتخصصة وكذلك تحقيق اللامركزية في أداء العمل وتطويره ، و أنه يقع في نطاق العمل للكلية التكنولوجية ببورسعيد المبني الإداري للكلية ببورسعيد و المعهد الفني الصناعي للمنشآت البحرية ببورسعيد و المعهد الفني للسياحة والفنادق ببورسعيد و المعهد الفني التجاري ببورسعيد و المعهد الفني الصناعي ببورسع و المعهد الفني الصناعي ببئر العبد بشمال سيناء و المعهد الفني التجاري بالعريش و المعهد الفني التجاري بدمياط .
و أكد المهندس هيثم على أن وزارة التعليم العالي تنفذ حالياً مشروعاً متكاملاً لتطوير الكليات التكنولوجية الرسمية و في مقدمتها الكلية التكنولوجية ببورسعيد بالاضافة الى الموافقة على إقامة عدد من الجامعات التكنولوجية الحديثة الجديدة الأهلية و الخاصة للإرتقاء بالتعليم العالى الفنى فى مصر و توفير الإمكانات المادية والبشرية والبحوث اللازمة لهذا التطوير مشيراً إلى أنه تم عقد العديد من اللقاءات مع الدول ذات التجارب الناجحة فى هذا المجال للاستفادة من خبراتها.
وأضاف المهندس هيثم رحيم بأن الكلية التكنولوجية تسعى من خلال رفع كفاءة الخريجين و توقيع بروتوكولات شراكة و تعاون مع كبرى المؤسسات الصناعية و التجارية و السياحية في المجتمع لتدريب و تشغيل الخريجين و هو الأمر الذي نجح بشكل كبير في محافظة بورسعيد خاصة في مجال عمل الطلاب و الخريجين في المشروعات السياحية و الصناعية و زيادة الاقبال على خريجي معاهد الكلية في مختلف التخصصات و قد أدى ذلك الى تغيير في النظرة المجتمعية للكليات التكنولوجية .
و في سياق متصل أكد المهندس هيثم رحيم مدير الكلية التكنولوجية ببورسعيد أنه ينبغي على طلاب الكلية بمختلف المعاهد الفنية و التخصصات ضرورة الاجتهاد في تحصيل المواد الدراسية و الحرص على الاستفادة القصوى من فترات التدريب العملي في المؤسسات الفنية المتخصصة في كل الأقسام لصقل مهاراتهم و تنمية قدراتهم على التفكير والإبداع حتى يكونوا خير سفراء لطلاب و خريجي الكلية التكنولوجية في سوق العمل الداخلي و الخارجي و قادرين على مواكبة التطور التكنولوجي للمساهمة في نجاح خطط التنمية و العبور بمصر الى مصاف الدول المتقدمة.
هذا و قد قام بالتغطية الاعلامية لفعاليات الندوة لتليفزيون القنال المذيع الدكتور سعد التابعي و فريق العمل .
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى