أقاليم ومحافظات

إعلام السويس يسلط الضوء على المسئولية المجتمعية

إعلام السويس يسلط الضوء على المسئولية المجتمعية

متابعة – علاء حمدي

ياتى المشروع القومى لتطوير الريف المصرى فى إطار توجيهات السيد رئيس الجمهوريه لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة وسيساهم هذا المشروع فى إعادة التخطيط العمراني والزراعى وتطوير البنية التحتية وشبكات الطرق والاتصالات فى مختلف محافظات مصر .

وفى إطار توجيهات الهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للاعلام بالسويس ندوة حول المسئولية المجتمعية ومبادرة الرئيس لتحقيق التنمية المستدامة بالريف المصرى ( مبادرة حياة كريمة) حاضر فيها الأستاذة ,ميرفت فهمى _وكيل أول الوزارة مدير عام مديريه التضامن الاجتماعى بالسويس بحضور مكلفات الخدمة العامة والرايدات الريفيات بالشئون الاجتماعية

وقد تحدثت سيادتها أن البرنامج القومى لتنمية وتطوير القرى المصرية هو تكليف رئاسى لوضع برنامج قومى يهدف إلى تنمية وتطوير جميع القرى المصرية البالغ عددها ٤٧٤١قرية وتوابعها ٣٠٨٨٨ عزبة وكفر ونجع اجتماعيا واقتصاديا وعمرانيا بهدف تحسين جودة حياة أهل القرى بمشاركتهم الفعلية لتجد كل قرية نصيبا عادلا من الخدمات المتنوعة فى البنية الأساسية والخدمات العامة وايضا نصيبا عادلا فى المشروعات الاقتصادية ليتحسن دخل أبناء القرى كما أشارت إلى نطاق المشروع وأهدافه ومنها تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والخدمات العامة وتدعيم مؤسسات المشاركة الشعبية

كما نوهت أن القرى المصرية ظلت بعيدة عن التطوير والتغيير وعن اهتمام الدوله واهلها الأكثر فقرا واحتياجات حتى فتح الرئيس السيسى هذا الملف بمبادرة حياة كريمة ليصبح أهل القرى اهتمام المسئولين كما أكدت على أن الرئيس يتابع المخطط التنفيذى للمشروع على مستوى محافظات مصر فى سياق جهد متكامل ومنظم من قبل كافة الأجهزة الحكومية المعنية وذلك فى إطار التنمية المستدامة التى تستهدف الريف المصرى لرفع قدرات البنية الأساسية لتلك القرى والكفور والنجوع من كافة الجوانب الخدمية والمعيشية والاجتماعية لتغيير واقع الحياة لمواطنى تلك القرى إلى الافضل وعلى نحو شامل وذلك مواكبة للجهود التنموية التى تشمل كافة القطاعات بالدولة

كما أشارت إلى أن اختيار المراكز جاء بعد التنسيق مع المحافظات والوزارات المركزية ويتم العمل تحت مظلة اللجنة العليا المشكلة بمجلس الوزراء والتى تضم كافة الوزارات والجهات المعنية وفى نهاية الندوة أكدت على أن هذا البرنامج الطموح الذى يتبناه الرئيس يعد واحدا من أهم البرامج التنموية فى التاريخ المصرى الحديث حيث لم يسبق لأى حكومة فى تاريخ مصر أن طورت الريف المصرى بالكامل الذى يعيش فيه نحو ٥٧%من سكان مصر من خلال رصد موازنة غير مسبوقة تبلغ ٥١٥مليار جنيه وفقا لما أعلنه الرئيس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى