أقاليم ومحافظات

إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بمدن أسوان

أسوان – خالد شاطر

 

بدات مؤشرات فيروس كورونا تضرب بقوة فى الموجه الرابعة وإرتفاع أعداد حالات المصابين بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بمدن أسوان
ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بأسوان حيث تتزايد الأعداد يوما بعد يوم بمدن أسوان ولذا فيجب الأخذ بالإجراءات الاحترازية والوقائية للمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بأسوان.

وللحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والأهالى من إنتشار فيروس كورونا ومكافحة المرض والسيطرة عليه بارتداء الكمامات الطبية وكذلك الإلتزام المسافات الآمنة بين المواطنين والأهالى لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بأسوان وكذلك العمل على التعقيم والتطهير والرش لكافة الأماكن التى توجد بها إصابة لمنع انتشار فيروس كورونا.

بعد زيادة معدلات الإصابة بكورونا .. إجتماع خلية الأزمة برئاسة محافظ أسوان يؤكد على رفع الوعى والإلتزام بالإجراءات الإحترازية .. زيادة معدلات التطعيم باللقاحات بالجهاز الحكومى إلى 73 % ، و 52 فرقة متحركة ومركز ثابت للتطعيم ، مع زيادة آسرة الرعاية المركزة .. وتشديد الرقابة على العيادات والمستشفيات الخاصة

مع زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الحالية ، وبدء فترة الذروة المتوقعة للموجه الرابعة ترأس اللواء أشرف عطية محافظ أسوان إجتماع خلية إدارة الأزمة لمتابعة الوضع الحالي لإنتشار الفيروس وسبل مواجهته تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والتعليمات الأخيرة في هذا الشأن لمجلس المحافظين برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ، وخاصة مع الإستعدادات للعام الدراسى الجديد والذى يتزامن مع بدء الموسم السياحى ،

وقد حضر الإجتماع كل من اللواء هشام سليم مدير أمن أسوان ، والدكتور أيمن عثمان القائم بأعمال رئيس جامعة أسوان ، بجانب مديرى الصحة والتعليم والشباب والرياضة والأوقاف وممثل الكنيسة والإسعاف والطب الوقائى والتأمين الصحى ، بالإضافة إلى مديرى مستشفيات أسوان الجامعى والتخصصى العام .

والذى أكد خلاله اللواء أشرف عطية على ضرورة تكثيف التثقيف المجتمعى في المساجد والكنائس لتوعية المواطنين بالإلتزام بإرتداء الكمامات والتباعد الإجتماعى ، مع التطهير والتعقيم المستمر ، بجانب إستثمار طابور الصباح والحصة الأولى واللوحات الإرشادية والأنشطة الشبابية والرياضية.

والإلتزام بالإجراءات الوقائية داخل المدارس ومراكز الشباب والأندية ، موجهاً إلى العمل على زيادة آسرة الرعاية المركزة بعد وصول نسبة الإشغال إلى 80 % ، بينما لا تتجاوز الـ 50 % في الآسرة الداخلية بـ 12 مستشفى مخصصة للعزل بإجمالي 468 سرير ، بالإضافة إلى آسرة المستشفى الجامعى ، وهو الذى يتوازى مع الإسراع في تشغيل مستشفى الباطنة بها بواقع 34 سرير ، وبما لا يؤثر على تقديم الخدمات الطبية في الأقسام الأخرى.

بجميع المستشفيات ، ويتواكب أيضاً مع تشغيل سيارات الإسعاف لنقل المشتبه فيهم والمصابين والعمل على التطهير والتعقيم الدورى لها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى