التعليم

إحتفالية جامعة الوادي الجديد بذكرى إنتصارات أكتوبر " العبور الجديد "

إحتفالية جامعة الوادي الجديد بذكرى إنتصارات أكتوبر ” العبور الجديد “
الوادي الجديد
مديحه عبد الغافر
نظمت جامعة الوادي الجديد، إحتفالية إحياء ذكرى إنتصارات أكتوبر المجيدة، بعنوان “العبور الجديد”، برعاية الأستاذ الدكتورة خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور عبدالعزيز طنطاوي رئيس جامعة الوادي الجديد، والأستاذ الدكتور طايع عبداللطيف مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية، وبحضور حنان مجدي نائب محافظ الوادي الجديد ورئيس جامعة الوادي الجديد والدكتور محسن عبد الوهاب مدير مكتبة مصر العامة والمقدم محمد السباعي مسئول التربية العسكرية بالجامعة، وعمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين، بتنظيم من دكتوره حنان حجازي وكيل كلية الآداب بالجامعة وفريق عمل متميز، وذلك بقاعة المؤتمرات بمكتبة مصر العامة.
تحدث الدكتور محسن عبد الوهاب مدير مكتبة مصر العامة بداية، بعد أن رحب بالحضور، عن عزيمة الجيش المصرى في حرب 73 وقوته، وأن مصر نجحت في خوض هذه الحرب من الاختراق لخط بارليف خلال ست ساعات من وقت البدء بالحرب، بينما دمرت كل المواقع الإسرائيلية المتواجدة في هضبة الجولان، كما حقق الجيش تقدم كبير في أولى أيام الحرب كاحتلاله لقمة جبل الشيخ وهذا كله ما أدى إلى الإرباك في جيش إسرائيل وانعدام قدرته على ضبط النفس.
ومن جانبها قالت حنان مجدي نائب المحافظ، أن السادس من أكتوبر عام 1973 المجيدة لم تكن مجرد معركة تحرير للأرض المحتلة فقط، وإنما كانت ملحمة وطنية متكاملة، مؤكدةً أن المرحلة الحالية تعد على درجة كبيرة من الأهمية خاصة وأن مصر تتعرض لبعض التهديدات لا سيما فى مجال مكافحة الإرهاب الذى يحاول النيل من استقرار البلاد ، وإن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تضطلع بكل الجهود في مواجهة هذا الإرهاب الأسود، وفى مواجهة أية تهديدات للأمن القومي المصري من أي نوع.
ونقلت نائب المحافظ في كلمتها خلال الإحتفالية تحيات اللواء محمد الزملوط محافظ الإقليم للشباب المشارك ، مؤكدة على ضرورة وعي الشباب بالمخاطر والمؤامرات التي تحاك ضد الدولة لزعزعة كيانها، مشيرة إلى الدور الهام والمحوري الذي تلعبه القوات المسلحة علي مدار التاريخ للحفاظ على أرض الوطن والذود عنها.
وفي نفس السياق، أعلنت مجدي عن إهداء كليات الجامعة نسخة مطبوعة ومصوره من تراث الواحات الذي تم جمعه وتأريخه من خلال كتاب مطبوع ومعرض للصور، كما أشارت إلى إقامة معرض مصور موسع بمقر مكتبة مصر العامة.
و شهد الإحتفال ندوة تثقيفية وحفل فني كما تم تكريم عدد من أبطال حرب أكتوبر من أبناء المحافظة من المحاربين القدامي.
وقدم رئيس جامعة الوادي الجديد، التحية والتقدير والإجلال للقوات المسلحة المصرية الباسلة صمام أمن البلاد، ولكل الجهود والتضحيات الجسام التي تقوم بها من أجل الحفاظ على الأمن القومي المصري في الذكرى السادسة والأربعين لانتصار مصر في حرب أكتوبر المجيدة، معربا عن اعتزازه وتقديره لأرواح الشهداء الأبرار الذين روت دماؤهم الذكية أرض سيناء الغالية، وقدموا أرواحهم فداء للوطن راضين مرضيين، وهم أحياء عند ربهم يرزقون.
وحول استلهام روح انتصار الجيش المصري في حرب السادس من أكتوبر 1973، قال طنطاوي، إن حرب أكتوبر ستظل معينا لا ينضب يجب أن ننهل منه كل أسباب النجاح، ومن الضروري أن تظل الدروس المستفادة من روح أكتوبر نبراسا أمامنا تقودنا نحو النجاح مهما كانت العقبات، ومن المؤكد أن روح أكتوبر ستظل قادرة بإذن الله على قهر المصاعب ما دمنا متمسكين بها عن قناعة وإيمان، مشددا على ضرورة أن تعي الأجيال الحالية والقادمة معنى روح أكتوبر وألا يغيب عنها هذا الإنجاز العظيم الذي يعد من أهم الانتصارات في تاريخ مصر المعاصر،
وفى النهاية بقيت كلمة المقدم السباعي قائلا: “تظل قناعتي الكاملة متمثلة في أن الشعب المصري العظيم ما دام متماسكا وموحدا وواثقا في قيادته السياسية فلا خوف على الدولة المصرية، التي ستظل قوية مستقرة وستنتصر على كل هذه التهديدات، فمن إمتلك فى يوم ما روح أكتوبر لن يفقد بوصلته مطلقا”، ، شارحا كيف كانت مراحل الحرب وكيف نفذ الجيش المصري هذه الملحمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى