مفالات واراء حرة

أين نقابة التجاريين؟

أين نقابة التجاريين؟

بقلم: ممدوح عكاشة

بعد فترة غياب دامت أربعة أيام بعيدا عن الكتابه وخاصة بعد مقالى عن نقابة المعلمين أكتب اليوم عن نقابه اراها مغيبه جدا وبعيدة كل البعد عن باقى النقابات وجميع الأعضاء المشتركين بها مظلومين ظلم بين .

منذ أكثر من عشرون عاما أو أكثر لم اشهد لهذه النقابة أية انتخابات لمجلس الإدارة سواء كان للنقابة العامه او بالمحافظات ، فمنذ أن تمت الانتخابات منذ أكثر من عشرون عاما ونجح المجلس الحالى لم نرى لهم أى زيادة فى معاش النقابة ولا فى صندوق التكافل .
معاش هذه النقابه هو أدنى معاش على مستوى النقابات هل يصدق أحد أن معاش الأعضاء الأحياء هو مبلغ 50 خمسون جنيها فقط لاغير فى الشهر وللأسف توجد دفعات متأخرة جدا.

تم انشاء صندوق تكافل للأعضاء فى ظل هذا المجلس الحالى بصك قدره مبلغ حوالى 15000 خمسة عشر ألف تقريبا من المفترض أن هذا الصك يزيد مع مرور السنين الا أننى علمت أن من يحال إلى المعاش يحصل من صندوق التكافل مبلغ 11000 أحد عشر ألف جنيه فقط لاغير هل هذا يصدق من خبراء فى الماليه ؟

أغلب أعضاء مجلس الإدارة كانوا خد بالك من كلمة كانوا خبرا فى الماليه والمصارف الحكوميه والضرائب ورغم ذلك لم يفكر أحد فى زيادة موارد النقابه وبالتالى لم يفكر أحد فى زيادة معلش أو صندوق التكافل وبهذا أصبحت هذه النقابة فى غيابات الجب بين النقابات المختلفه .

وعند النظر إلى مجلس النقابه سواء فى العامة أو المحافظات نجد أن كل مجلس إدارة يتكون الان من أربعة أو خمسة أعضاء حيث أن المجلس عند انتخابه كان يتكون من خمسة عشر عضوا وكانوا جميعا بالخدمه حيث أن قانون هذه النقابه أن من يترشح لابد أن يكون بالخدمه والآن كل القائمين بالعمل بها محتلين على المعاش منذ أكثر من خمسة عشر عاما الكل توفاه الله وعند النظر لمجلس النقابة بمحافظة القليوبية مثلا يديرها الآن ثلاثة أعضاء اطال الله فى عمرهم والباقى توفاه الله هل هذا يعقل ومن هو المتسبب فى هذه المهزله النقابه بعدم اجراء انتخابات ومن هو المتسبب فى تخلف النقابة عن ركب التقدم وزيادة المعاش للأعضاء بحيث يكون على الاقل 250مائتين وخمسون جنيها على الأقل وزيادة صندوق التكافل لكى يصل على الأقل لمبلغ 50000 خمسون ألف جنيه .

أناشد المسئولين لإجراء انتخابات أو استكمال مجالس الإدارات بالنقابة العامه والمحافظات وخاصة أنه كان منذ أكثر من ست سنوات كان سيتم إجراء انتخابات وتم الترشح لأعضاء كثر وتم دفع مبالغ التأمين الخاصة بالانتخابات إلا أن فى نفس يوم الانتخاب تم الطعن والغاء الانتخابات ولم يتم رد مبالغ التأمين للمرشحين حتى اليوم . هذا يحدث فى مصر التى تطور وتنموا وتتقدم فى ظل قيادة حكيمه تحت رئاسة عبدالفتاح السيسى .

اتمنى أرى انتخابات قادمة لهذه النقابة وإعادة النظر فى معاشها وفى صندوق التكافل الخاص بها
تحيا مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى