تقارير وتحقيقات

أول قرية مصرية تقوم بالإبلاغ عن أكبر قضية فساد بمركز زفتي 

أول قرية مصرية تجتمع علي قلب رجل واحد وتتبع تعليمات السيد رئيس الجمهورية في الإبلاغ عن أكبر قضية فساد داخل قريتهم التابعه لمركز زفتي

 

كتب /نشأت البسيوني

 

تم النشر من قبل عن قضية الفساد الكبري والنصب التي حدثت داخل قرية حانوت التابعه لمركز زفتي غربية والذي فقد المواطن علاء عبدالغفار نحله جميع ثروته وثروة شركاءه عندما دخل شراكة في شراء لوط سيارات مع المدعو ع م ج المقيم في نفس قريته

وبعد تسليم المبلغ أمام بعض الشهود احتال المدعو ع م ج علي المبلغ بطرق احترافية وبعدها ينكشف أمره أمام المواطن علاء عبدالغفار نحله بأن لا يوجد لوط سيارات من اساسه وحينها علم علاءأنه وقع ضحية نصب كبري

ووضح هذا النصاب ل علاء أن إمامه خيارين فقط إما السكوت وإما السجن والحبس وقتل ابناءه فتوجه علاء نحله الضحية الي طريق القانون وحرر محضر رقم 8833 جنح زفتي والمحاضر رقم 3310جنح زفتي

ولكن حدث ما لم يكن متوقع علاء هو اللي اتقبض عليه علاء هو اللي تم تلفيق أكثر من قضيه له وتذكر علاء نحله قول النصاب له بأن جميع قيادات الداخليه بالمركز والمحافظة تعمل من اجله وأنه علي علاقة قوية بمدير أمن سابق يدعي ط ح وان الأخير شريك معه

خم


لم يضل علاء نحله من ترك الأبواب علي المسؤولين ليبلغهم بالمصيبة التي حدثت له ولكن دون جدوى بسبب علاقته المشبوه بأحد ضباط مركز زفتي ويدعي م أ ع الذي يقف حائط صد لإلغاء أي محضر يحرر ضد المدعو م ع ج وبسببه ضاع حق المظلومين بسببه ضاع حق الضحايا بسببه تم خراب بيوت أسر كثيرة ,,,

حين دخل علاء الحبس قاموا أهالي القرية بالتجمع وتحرير شكوي مجمعه تضامن مع البريئ /علاء نحله وتم إرسالها الي كلا من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي والنائب العام وجهاز الكسب غير المشروع والرقابة الإدارية والأموال العامة بالقاهرة وطنطا والسيد مدير أمن الغربية والجهاز المركزي للمحاسبات والتهرب الضريبي حين علم هذا النصاب تضامن أهالي القرية وإرسالهم هذه الشكوي قام بتحريض جميع أقاربه بالتهجم علي معرض سيارات يتبع أحد افراد عائله البريئ علاء نحله وتدميره واحداث عاهات مستديمة لأصحاب المعرض ،،،

والغريب والمريب في هذا الموضوع بأنه حتي الان لم يتماثل المدعو ع م ج الي اي جهه قضائية تسأله من اين لك هذا ومتي تم تجميع ما يقرب من مليار جنيه في غضون سنوات من عمله كتباع علي سيارة مكروباص ثم سائق الي ملياردير الان

خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى