أقاليم ومحافظات

“أهمية الإصلاح الإدارى للدولة واثاره على التنمية” ندوة توعوية بمركز النيل للإعلام بالسويس

“أهمية الإصلاح الإدارى للدولة واثاره على التنمية” ندوة توعوية بمركز النيل للإعلام بالسويس

كتب/  أشرف الجمال

تقديرا للجهود التى تبذلها الدولة المصرية الحديثة فى الاهتمام بالتوعية العامة وفى إطار محور الإصلاح الإدارى للهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للإعلام بالسويس اليوم الإثنين الموافق 5 أبريل 2021 ندوة حول أهمية الاصلاح الإدارى للدولة واثرة على التنمية حاضر فيها عبد الحميد كمال عضو مجلس النواب سابقا وباحث فى التنمية المحلية وبحضور سهام عمار مدير عام شئون المرأة بالشئون الإجتماعي ومديريات الخدمات وأحياء السويس.

وفى كلمتها الافتتاحية للندوة أوضحت الإعلامية ماجدة عشماوى مدير مركز النيل للإعلام بالسويس بأن مفهوم الإصلاح الإدارى هو جهد سياسى وادارى واقتصادي وثقافى يهدف إلى إحداث تغيرات أساسية وايحابية فى السلوك والتنظيم والعلاقات والأساليب والإدارات تحقيقا لتنمية قدرات وإمكانيات الجهة الإدارية بنا يؤمن له درجه بسرعه من الكفاءة والفاعلية فى إنجاز أهدافه.

وتحدث كمال عن أهداف الإصلاح الإدارى ومنها زيادة الكفاءة للأجهزة الحكومية وترشيد الإنفاق والتحول الديمقراطى نحو اللامركزية وتنشيط الإجراءات وتحسين أساليب التعامل مع المواطنين ووضع السياسات العامة محل التنفيذ وتطوير التشريعات واللوائح والقوانين وأشار إلى شمول التطوير بجميع وحدات الجهاز الإدارى بالدولة من خلال التخطيط الإستراتيجي والتنمية والمتابعة والرقابة والاستخدام الأمثل من العناصر البشرية وتكنولوجيا المعلومات والتدريب للقوى البشرية كما أشار إلى التحديات والفرص من خلال الثورة العلمية التكنولوجيا والمعلومات والتطور المؤسسى مرتبط بفرص قيم التميز والابداع والمنافسة مما ينعكس على الخدمة المقدمة للمواطن من خلال الجهاز الإدارى والتحديات منها مقاومة التطوير وخصوصا الحديد والقصور الذاتى والتشريعات وأهمية تطويرها والفساد والتمسك بالقديم.

كما تحدث كمال عن إنجازات الإصلاح الإدارى ومنها تشكيل اللجنة العليا للإصلاح الإدارى بالقرار ٣٢١لسنه٢٠١٧ ويتفرع منها لجنة التطور المؤسس ولجنة الإصلاح التشريعى وبناء وتنمية القدرات وإيضا من الإنجازات قانون الخدمة المدنية ومدونة السلوك الوظيفى وقاعدة البيانات العامة وبرامج تقييم وبناء القدرات وجائزة التميز الحكومى والتحول الرقمى وتقديم الخدمات المسكينة.

وفى نهاية الندوة أكد كمال على أن الإنجازات لن تتم بشكل كامل بين يوم وليلة لأن عملية التغيير مستمر نحو التطور الطبيعى لأن التطوير عملية طويلة نسبيه ثم تم فتح باب المناقشة والاستماع إلى الأراء والرد عليها من قبل المحاضر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى