تقارير وتحقيقات

"أهالى دمياط " انقذونا من انتشار الكلاب الضالة …ماذا ننتظر !

“أهالى دمياط ” انقذونا من انتشار الكلاب الضالة

كتبت – نجوى حمدى

زادت في الآونة الأخيرة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بقري ومدن محافظة دمياط واصبحت مصدر ازعاج للكافة خاصة في الصباح الباكر‏,‏ حيث تثير الرعب والخوف للمارة وخاصة الأطفال وهم في طريقهم سيرا إلي المدارس أيام العام الدراسي ويعكس ذلك تقاعس مديرية الطب البيطري عن توجيه حملات مكافحة الكلاب الضالة بالشوارع رغم ما يتم صرفه من مبالغ باهظة علي الطعوم سنويا‏.‏
تزايدت شكاوى المواطنين في مدينة دمياط الجديدة، من انتشار الكلاب الضالة في الشوارع، وخاصة المناطق التي لا تزال تحت الإنشاء، باحثة عما تقتات به من نفايات الأسماك والدواجن وبقايا مأكولات المطاعم، والتي أصبحت ظاهرة تشكل مصدر قلق للسكّان.

 شكاوى من انتشار الكلاب الضالة بدمياط

وقالت انجى احمد المقدم احد سكان قرية الشعراء إن الكلاب الضالة تنتشر بأعداد متزايدة في القرية والتي تعوق سير المارة وخاصة في ساعة الفجر وأول الصباح والذي يعرقل وصول الطلاب والتلاميذ إلي الوصول إلي مدارسهم في أمان‏.‏
وأضافت انجى احمد المقدم يشتكي عدد كبير من سكان مدينة دمياط، من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة في شوارع المحافظة دمياط خاصة على كورنيش النيل.
وقالت مروة محمد المليجى يتعرض سكان قري ومدن محافظة دمياط خاصة منطقة الشعراء وشطاو السنانية بمركز دمياط الجديدة وخاصة الأطفال لهجوم مستمر من الكلاب الضالة ن تلك الكلاب عقرت الأسبوع الماضي اثنين من العمال.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سيارة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
وأضافت  اسماء عبد الحميد من سكان قرية شطا أن الكلاب الضالة تسير في جموع كبيرة سواء الصباح أو بعد العشاء وتسبب رعبا للسكان سواء كبارا أو صغار ويناشدوا جميعا الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالتدخل لمنع هذه الظاهرة بعد تقاعس مديرية الطب بدمياط وتكثيف الحملات بالتنسيق مع مديرية الأمن بدمياط للقضاء علي هذه الظاهرة المخيفة والمرعبة ويتطلب الأمر تنفيذ عدد من الحملات المكثفة للقضاء علي هذه الظاهرة الغربية‏.‏
وقالت نهلة محمد شتيةإن “المشكلة أصبحت ظاهرة وواقعا مؤلما، نخشى على أطفالنا منه”، وطالبت  جهاز المدينة بالتصدي لهذه المشكلة، بالتعاون مع مديرية الطب البيطرى والشرطة.
وأضافت نهلة ع انتشار الكلاب الضالة بمختلف شوارع قرية السيالة فضلا عن تواجد عدد كبير منها داخل مركز الشباب.

وأكد الأهالى أنهم تواصلوا مع مسئولى محافظة دمياط ومديرية الطب البيطرى من أجل تكثيف حملات مكافحة انتشار الكلاب الضالة التى تمثل خطورة على مرمى وبخاصة الأطفال.

وأوضح الأهالى أن الكلاب الضالة هاجمت تلاميذ المدارس عدة مرات وتصاعدت الأزمة بسيطرة الكلاب الضالة على ملعب مركز الشباب ومنعت الشباب من ممارسة كرة الق دم داخل الملعب.

إلى من يهمه الأمر

تكررت الشكاوى من انتشار الكلاب الضالة بالمدينة فهل نقف مكتوفى الايدى حتى تحدث كارثة كل يوم لابن من ابنائنا ثم نفكر فى الحل .
جدير بالذكر توفت منذ حوالى عامين تقريبا سيدة بدمياط القديمة أثر عضه كلب ضال بدمياط الصور اليوم بالمجاورة السادسة حى ثان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى