حوادث وقضايا

" أمن القاهره" يلقى القبض على قاتل زميله داخل مقابر البساتين بطريقه وحشيه

” أمن القاهره” يلقى القبض على قاتل زميله داخل مقابر البساتين بطريقه وحشيه

 
كتب| جيهان الشبلى
 
 
 
كشفت الأجهزة الأمينة بالقاهرة تفاصيل القبض على المتهم بقتل زميلة بطريقة وحشية داخل مقابر منطقة البساتين .
 
تعود تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة أخطارا من المقدم على فيصل رئيس مباحث قسم شرطة البساتين مفادة تلقية بلاغا من احمد أ، 32 سنة،فني شبكات محمول بانه حال تواجده بمسكنه شاهد جثة ملقاه بقطعة ارض فضاء ،وبالانتقال والفحص عثر علي جثة لذكر ” مجهول الهوية ” فى العقد الثالث من العمر وبها اصابات عبارة عن ( جرح تهتكي غائر فى منتصف الجبهة ونزيف دموي ) ولم يتم العثور على ثمة متعلقات .
 
وبوضع خطة البحث موضع التنفيذ ومن خلال النشر عن اوصاف الجثة حضر لديوان القسم احمد إ،48 سنة ، كهربائي وتعرف على الجثة واقر انها لنجل شقيقته ويدعى حسنى ع، 21 سنة ،سائق توك توك واضاف بان المجنى عليه خرج من مسكنه للعمل كسائق على دراجة بخارية “توك توك ” ونفى علمه بملابسات الواقعة .
وبتكثيف التحريات أمكن التوصل الى مشاهدة للمجنى عليه صحبة رمضان س،21 سنة ،عاطل فى توقيت معاصر لاختفائه وأشارت التحريات الى انه وراء ارتكاب الواقعة .
 
 
وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بالأماكن التي يتردد عليها المتهم تمكن الرائدان احمد مختار وأحمد مصلح معاونى المباحث من ضبطه وبحوزته الدراجة البخارية ” توك توك ” ،و هاتف محمول ،و بطاقة رقم قومي وجميعهم خاصين بالمجني عليه .
 
وبمواجهته بالمعلومات والتحريات أيدها واعترف بارتكابه الواقعة ، وقرر بأنه كان يعمل صحبة المجنى عليه فى مجال قيادة الدراجات البخارية ” توك توك ” بذات المنطقة وسابقة حدوث مشاجرة بينهما بسبب قيام المجنى عليه بالاصطدام به بالدراجة البخارية ” التوك توك ” قيادته واستعانته بأصدقائه وتعديهم عليه بالضرب ، الامر الذى اثار حفيظته ودعاه لترك العمل وخطط للانتقام منه، وفى سبيل ذلك استوقف المجنى عليه بمنطقة دائرة قسم شرطة دار السلام بدعوى توصيله لمنطقة البساتين وفور وصولهما لمنطقة مقابر اليهود ـ دائرة القسم تعدى عليه بالضرب حتى اختلت عجلة القيادة بيده وسقط أرضاً مصطدماً بقطعة من الحجر فتعدى عليه بالضرب على راسه باستخدام قطعة من الحجر مما افقده الوعى ، تجمع على اثر ذلك بعض الأهالي لاستبيان الأمر فإدعى أن المجنى عليه شقيقه وانه فى حالة اعياء شديد وانهما فى طريقهما للمستشفى فساعده الأهالي فى وضعه داخل الدراجة البخارية وتوجه به لمكان العثور، الا ان المجنى عليه استرد وعيه وحاول الإمساك به فتعدى عليه باستخدام قطعة من الحجر محدثا اصابته التي اودت بحياته ثم استولى على الدراجة البخارية وهاتفه المحمول ومبلغ مالي 35 جنيه وبطاقة الرقم القومي الخاصة به وفر هاربا.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى