حوادث وقضايا

أمن الشرقية يلقي القبض علي عصابة إستولت علي 2 مليون ونصف من مصنع نسيج بالعاشر من رمضان

أمن الشرقية يلقي القبض علي عصابة إستولت علي 2 مليون ونصف من مصنع نسيج بالعاشر من رمضان

كتب / احمد نافع

نجح أمن الشرقية في القبض علي العصابة التي استولت علي ما يقارب إثنان مليون ونصف
حيث قام قطاع الأمن العام بالشرقية بضبط عصابة تخصصت في السرقات بعدما سرقوا 2.4 مليون جنيه من داخل مصنع بالعاشر من رمضان

حيث تلقي السيد اللواء / ابراهيم عبدالغفار ” مدير أمن الشرقية إخطاراً بتلقى قسم شرطة العاشر من رمضان بلاغاً من مسئول حسابات بمصنع بالمنطقة الصناعية أفاد بأنه أثناء نومه بمكتبه بالطابق الأول بالمصنع قاما مجهولان بالطرق علي الباب والنداء عليه ،

ولدي فتحه الباب فوجئ بهما يرتديان كمامات وقاما بتهديده بفرد محلي الصنع وسلاح أبيض ” سنجة ” وقاما بتوثقيه بالحبال والاستيلاء على مبلغ ” 2 مليون و443 ألف جنيه وهي قيمة مرتبات الموظفين ” من داخل دولاب مفتوح بحجرة ملحقة بمكتبه ولاذا بالفرار

وقد توصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء / علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي في الشرقية ومباحث العاشر من رمضان بقيادة الرائد / محمد عبدالغفار ” رئيس مباحث العاشر من رمضان “إلى تحديد مرتكبي الواقعة

حيث تبين أن تشكيل عصابي تخصص فـى ارتكاب وقائع السرقات بالإكراه وراء الجريمة ضم فني نسيج بذات المصنع وسائق وحداد وعاطل سبق إتهامه فى قضية قتل ” مقيمين جميعهم ببلبيس شرقيه

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط البحث الجنائي ومباحث قسم العاشر وبلبيس بالشرقية وتم ضبطهم عدا الرابع ووجدوا بحوزتهم ” فرد محلي و طلقتين من ذات العيار ، و4 هواتف محمولة – سيارة ملاكي ” وهي المُستخدمة فى الواقعة بقيادة الثالث ”

وقد إعترفوا بارتكابهم الواقعة بتخطيط من الأول حيث اتفق معهم على سرقة مرتبات العاملين بالمصنع لعلمه بمواعيد صرف المرتبات وقيام الثاني بإحضار السلاح المضبوط ، هذا وقد أرشد المتهمون عن مكان المبلغ المسروق ” 2 مليون و340 ألف جنيه – فرد محلي – سلاح أبيض ، و” – 2 كمامة سوداء ” المُستخدمتين فى الواقعة

تم إتخاذ الإجراءات القانونية وجاري عرضهم على النيابة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى