ثقافاتقصص

( أمثال شعبية ) ..قالوا في الامثال … دي «عزومة مراكبية»

( أمثال شعبية ) ..
يقدمها : حجاج عبدالصمد
قالوا في الامثال … دي «عزومة مراكبية»
الأمثال الشعبية هي تلك الأقوال المأثورة التي تورث من الآباء للأبناء والتي تعكس ثقافة المجتمع التي تنبعث منه .. فالحكم والأمثال هي عبارة عن العبارات التي تعبر عن حدث ما من خلال قول مأثور.
والشعب المصري من أكثر الشعوب التي تنتشر فيه الأمثال الشعبية والحكم المأثورة التي تعبر عن موقف ما يصادف الفرد .. وتساعد تلك الأقوال على نشر روح الفكاهة بين الأفراد والمساعدة على تخطي العقبات التي يقابلها الفرد خلال حياته اليومية .
وتتميز تلك الأمثال بالثبات والاستقرار مهما طال الزمان ويرجع السبب في ذلك الاستقرار هو كثرة تداول تلك الأقوال على ألسنة الأفراد خلال حياتهم اليومية .
● تعرف على قصة المثل الشعبي ” عزومة مراكبية ”
الأمثال الشعبية لها سحرها ومنطقها الخاص، والتي يستخدمها المصريون في مختلف المواقف الحياتية .. من بينها مثل «عزومة مراكبية».
يتردد هذا المثل باستمرار على الشخصية البخيلة .. تعددت الروايات حول تفسير هذا المثل العامي .. لكن أكثر رواية اتفق الكثيرون إنها وراء إطلاق هذا المثل .. كان بطلها « الصيادين» في السطور التالية . نلخص حكاية هذا المثل الشعبي.
كان الصيادون قديمًا يعزمون على الأشخاص لتناول معهم وجبة الغذاء .. ولكن كأداء واجب فقط لانهم لن يصلوا لهم وهم في وسط النيل .
ظهرت هذه الكلمة من خلال المنطق بأن الصيادين لا يمكنهم أن يدعوا أحدًا على تناول الغداء معهم لأنهم يتناولونه في “عرض النهر أو البحر”، ويعرضون الدعوة على شخص يقف على الشاطئ .. وذلك شيء يستحيل حدوثه ولهذا جرت العادة بأن يتردد هذا المثل مع الأشخاص البخلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى