الشعرثقافاتعاجل

أشلاء القدس – تأليف / عبدالحق عبده

أشلاء القدس
تأليف / عبدالحق عبده
ما زالت القدس تنادى الحر
أفتح يا ولدى أجراس المر
يوما سنعود وفيك نمر
القدس للأحرار تنادى
لم يضع الحلم بلادي
لم يهرب منك الشادي
الكل يغنى بدون كلام
الحر يقبع فى الميدان
الفارس فينا يا أحرار
يبحث يوما في الوادي
القدس تنزف بألم
لا نعرف يوما للندم
ستعود قدسنا علما
مرفوع الرأس بدون غطاء
سنسير حفاة الى القدس
وسنقتل أتباع الخنزير
لا تشنق حلمك يا ولدى
فى ميدان الجرح الموعود
وأحمل أمتعتك يا ولدى
وأكسر للقدس ألف حدود
لم يعد الحلم مجروحا
فالكل ينادى في الميدان
أحمل أمتعتك وتراجع
عن سفك دماء الأحرار
العربي عاد مقتولا
والقاتل فينا يا إنسان
القدس تنادى بالوحدة
شر قد عاش في الميدان
لا تقتل فارسنا الأكبر
فالقتل فينا صار غرام
القدس تنادى يا عربي
الوحدة فيكم يا فرسان
فميدان الفرقة قد صارت
تسحق وادينا المجروح
فخليل تصرخ في الوادي
والقلب صار مذبوح
وجولان تزف يا ولدى
ودمشق من الهول تنادى
وفرات تحمل أشلاء
من يدفن مواتنا قلى
يا قاتل من فينا المقتول
من قتل هبيل غير أخيه
هل صار القتل فينا طريق
هل صار الموت فينا صديق
وضمير العالم صار طليق
يضحك والهم ينادينا
يصرخ في كل وادينا
من ينقذ أحلام الأمسى
والقدس تنادى أغيثونا
أحمل أمتعتك لسفارة
وتعلم تكتب كفارة
وتصوم عن الجرح الموعود
العرب يكفيها اليوم
تحمل أنعشه وخسارة
قد بعنا القدس بلا ثمن
والقادم لليوم الموعود
لا تيأس يا ولدى فغدا
سنعود نحرر قدسانا
ونجمع أشلاءا وعهود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى