اخبار عربية

أسرة الطفل عدنان تلقى تعازي المدير العام للامن الوطني بالمغرب

أسرة الطفل عدنان تلقى تعازي المدير العام للامن الوطني بالمغرب

المغرب: الشرقي عبد السلام لبريز

قام والي أمن طنجة زوال اليوم السبت بزيارة منزل الأسرة المكلومة في فقدان فلذة كبدها الطفل القاصر المسمي قيد حياته عدنا، بحي بني مكادة، حيث قدم لها العزاء باسم المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي.

وأضافت مصادرنا أن والي أمن طنجة كان مرفقا برئيس الدائرة الأمنية التي يتبع لها منزل عائلة الضحية، وأن المسؤولين الأمنيين عبرا لوالد الفقيد وجده عن خالص تعازي عبد اللطيف حموشي، وحرصه الشديد على التطبيق الحازم للقانون في هذه القضية.

وجدت عائلة الضحية في تعازي المدير العام للأمن الوطني، وزيارة والي أمن طنجة، بعضا من السلوان في مصابها ورزئها الكبير، الذي تمثل في وفاة ابنها في ربيعه الحادي عشر.

وجدير بالذكر ان الطفل عدنان كان قد اختفي في ظروف غامضة، بعد أن كانت أسرته أرسلته لاقتناء دواء من إحدى الصيدليات، الامر الذي أثار ضجة كبيرة، خصوصا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث تم تداول عدد من الفيديوهات له وهو يرافق أحد الأشخاص.

وقد عاشت مدينة طنجة المتواجدة بشمال المغرب ليلة عصيبة، بعد العثور على جثة الطفل عدنان بمنطقة بني مكادة، حيث كان المشتبه فيه، وهو شاب في العشرينات من العمر، قام باستدراجه صوب شقة يكتريها، ليقوم بهتك عرضه قبل قتله.

وتمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، مساء الجمعة، من توقيف المشتبه فيه، وهو مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، كانت تسجيلات مصورة رصدته وهي تشير إلى احتمال تورطه في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وحسب المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بالحي السكني نفسه، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة إلى دفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى