أخبار محلية

أدى أئمة أوقاف الإسكندرية خطبة الجمعه بعنوان قيمة الإحترام

أدى أئمة أوقاف الإسكندرية خطبة الجمعه بعنوان قيمة الإحترام

كتب .. حماده مبارك

برعاية  أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وتحت إشراف فضيلة الشيخ محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف بالأسكندرية ، د . عبد الرحمن نصار وكيل المديرية ، فضيلة الشيخ هاشم الفقى مدير عام الدعوة ، فضيلة الشيخ وسام كاسب مدير عام المتابعة ومسئول الدعوة الإلكترونية بالمديرية، أدى السادة الأئمة خطبة الجمعة اليوم تحت عنوان “قيمة الاحترام”

فإن التمسك بالأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة من أهم ركائز قيام الدول والحضارات، ولا يمكن أن تبنى الحضارات بناء سديدا، وتستقر، وتتفوق على غيرها إلا إذا قامت على الأخلاق والقيم؛ حيث يقول تعالى : { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ }
وإنما تتماسك المجتمعات، وتتآلف، ويقوى رباطها من خلال احترامها لقيمها، وامتثالها لها، ولله در القائل:
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ولا شك أن قيمة الاحترام من أهم هذه القيم الإنسانية النبيلة التي دعا إليها الإسلام، والتي يتمنى كل إنسان أن ينتسب إليها أو يوصف بها، ولقد دعا ديننا الحنيف إلى
التحلي بهذه القيمة في جميع صورها، ومنها: احترام الذات بأن يرعى الإنسان مروءته، ويصون نفسه عن فعل ما يعاب به أو يذم، فيجتنب مواطن الريبة والتهمة، حيث يقول نبينا (صلى الله علي وسلم): (فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه)، ويقول (صلى الله عليه وسلم): (لا ينبغي للمؤمن أن يذل نفسه)، ويقول القاضي الجرجاني:
وما زلت منحازا بعرضي جانبا
من الذل أعتد الصيانة مغنما
يقولون هذا مشرب قلت قد أرى
ولكن نفس الحر تحتمل الظما
وما كل برق لاح لي يستفزني ولا
كل من في الأرض أرضاه منعما

هذا وقد ثمن الشيخ خشبة جهود السادة الأئمة وعمال المساجد في إعداد المساجد لاستقبال ضيوف الرحمن كما أثنى فضيلته على التزام الرواد الذي إنما يدل على وعي كبير وإدراك لخطورة هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى