تقارير وتحقيقات

أخطر طقوس الإدمان “تدخين العقارب”

أخطر طقوس الإدمان “تدخين العقارب”

 

بكرى دردير

عادة ما يدمن البعض تناول أنواع كثيرة من المخدرات مثل التبغ والماريجوانا والحشيش والهيروين كما يدمن البعض تناول الكحوليات، هل سمعت من قبل عن إدمان وتدخين العقارب، ويعد هذا النوع من الإدمان هو الأكثر انتشارا في بعض الدولالعربية ودول أسيا وانتشر هذا النوع من المخدرات حديثا فما هو سبب انتشار هذا النوع الغريب من الإدمان! تابعونا لمعرفة ذلك.

ربما تندهش عند قراءة عبارة تدخين العقارب وتتساءل كيف يمكن للإنسان أن يقوم بتدخين عقربا؟ شئ غريب، ويقوم الإنسان بتدخين العقارب عن طريق استنشاق الدخان المتصاعد من حرق العقارب الحية أو الميتة، ويؤدي استنشاق هذا الدخان إلى الانتشاء، شئ غريب، ويقوم الإنسان بتدخين العقارب عن طريق استنشاق الدخان المتصاعد من حرق العقارب الحية أو الميتة، ويؤدي استنشاق هذا الدخان إلى الانتشاء،

ويرغب بعض المدمنين في الحصول على أعلي نشوة من تدخين العقارب، ويحتوي ذيل العقرب على السم ويتم تجفيف هذا الذيل جيدا وسحقه، حيث أنهم يقوموا بمزج هذا السم مع الحشيش أو التبغ وعمل سيجارة وبعد تدخين هذه السيجارة يحصل المدمن على أعلي نشوة وهذا ما يجعلهم يبذلون الكثير من الجهد وينفقون الأموال الطائلة من أجل تحقيق هذا الهدف.

وتبدأ أعراض ظهور تدخين العقارب فورا على المدمنين، وأهم هذه الأعراض احمرار العين بشدة بعد التدخين مباشرة كما يلاحظ أن العينين تكون أكثر احمرارا في حال تدخين العقارب عن الحشيش، كما أنه يشعر بحالة شديدة من السكر بالرغم من بقاء عقله متيقظًا وهذا يعني أن جسمه يترنح عند محاولة الوقوف أو الجلوس، هل تعلم أن تأثير تدخين العقارب يمتد لوقت طويل يصل إلى حوالي 10 ساعات.

لا يُنكر عاقل خطورة الإدمان على صحة الإنسان وقواه العقلية والبدنية، ولكن يغفل الكثيرون عن هذه الحقيقة، ويتبعون أهواءهم من أجل تحقيق المتعة الوقتية.

وكان آخر ما تم اكتشافه من عادات وطقوس الإدمان، هو إدمان العقارب في باكستان، من خلال سحقها وطحنها واستنشاقها.

وتعيش الكثير من العقارب في باكستان، في منطقة قريبة من بيشاور بسبب طقسها الحار، فاكتشف أهل المنطقة طريقة إدمان جديدة العنصر الأهم فيها هي العقارب السامة.

من هؤلاء المدمنين على تدخين العقارب المواطن الباكستاني سوهبات خان، 74 عاماً، والذي يدخن العقارب منذ أن كان عمره 20 عاماً، ويبدو تأثير الإدمان عليه من خلال وجهه الشاحب وعيونه الحمراء الغائرة، ويتذكر جيداً بحثه بجنون عن العقارب حول منزله، ويعترف بأنها أسوأ أنواع الإدمان.

يقول خان “إن تجهيز العقرب يحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت، فالعقرب الميت يجفف أولاً في أشعة الشمس، أو على نار الحطب إن كان لا يزال حياً، ثم يقوم باستنشاق الدخان المتصاعد من نار حرق العقرب، مضيفا: “إن الذيل هو ما يسعى إلى استنشاق دخانه، بسبب احتوائه على السم”.

وأشار الأطباء إلى تأثير سم العقارب على الدماغ البشري، حيث أن تدخين العقارب والسم الموجود داخل الذيل يؤدي إلى التأثير على الدماغ البشري كما أنه يؤدي إلى الإصابة بمرض فقدان الذاكرة بعد وقت قصير من الإدمان على تدخينه، كما أنه يؤدي إلى القلق والتعرض لاضطرابات النوم هذا إلى جانب فقدان الشهية على تناول الطعام، ومن أكثر الأضرار التسبب بحالة من الوهم الدائم لدي المدخنين وهذا يعني تصور أشياء ليس لها وجود.

وتنتشر هذه الظاهرة في باكستان بالإضافة إلى ظهورها في الهند وأفغانستان وبالرغم من ذلك إلا أنها ظاهرة نادرة بجميع أنحاء العالم، وهذه الظاهرة في غاية الخطورة وحتي الآن لا يوجد أي قوانين واضحة تجرم مدمني تدخين العقارب، هل تعلم أن الشباب في الهند يدمنون لسعة العقارب ويطلق عليها اسم لسعة المتعة، هل تعلم انهم يدفعون حوالي 150 روبية هندية من أجل الحصول على لسعة المتعة، ويذكر أنهم يحصلون على الانتشاء بعد هذه اللسعة.

الحمد الله على نعمة الإسلام، الذي حرَّم كل ما يضر بصحة الإنسان وعقله وبدنه، سواء عن طريق الأكل أو الشرب أو الاستنشاق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى