الدين والحياة

أحمد ذيبان احمد .. رمــــــــــضانـــــيات 

رمــــــــــضانـــــيات 
( اليوم الرابع )
———————-
قبل كل شئ رمضان كريم ومبارك وصيام مقبول واجر ثابت بأذن الله تعالى
اخوان يجب علينا في كل مناسبة دينية سواء شهر رمضان المبارك او موسم الحج او العمره او غيرها من المناسبات الدينية
ان نعمل المتطلب الروحي الرباني قبل الشكلي بل ان العبادات ليس شكليات انما العبادات معاملات وبقلب وروح صافية
وللتوضيح اكثر
الدين المعاملة وهو مافائدة صومي وصلاتي وحجي وزكاتي
وانا ظــــــــــــالم بوظيفتي وبيتي لزوجتي واطفالي وكذلك اصدقائي !!!!
مافائدة صومي وصلاتي وحجي وزكاتي وانا متكبر متعالي متجبر وحقود واناني !!!
مافائدة صومي وصلاتي وحجي وزكاتي وانا سارق مخادع كذاب نمام منافق فتان ودجال !!!
نعم الله سبحانة وتعالى ينظر الى قلوبكم ولاينظر الى صوركم واجسادكم
عليكم بأصلاح ارواحكم وقلوبكم مع العبادة واذا لم تصلحوها فيكون الصوم مجرد انقطاع عن الطعام والشراب وكم من صائم ليس من صيامة سوى الجوع والعطش
نعم عليكم بأصلاح ارواحكم وقلوبكم مع العبادة واذا لم تصلحوها فتكون صلاتكم هباء منثورا ولا تحصلوا من الصلاه سوى الحركات الرياضية في الصلاه
نعم الدين المعاملة وهو
الحب التسامح الانسانية
الابتسامة بوجه اخيك المسلم صدقة
احترام الكبير والعطف عن الصغير صدقة
كف الاذى عن الطريق صدقة
مساعدة المحتاجين والفقراء صدقة
قتل الطائفية والعنصرية والنظر الى الانسان بصورة المؤخاة وباعتباركم صنف بشري واحد مهما كانت الاختلافات الدينية والعقائدية ومهما كانت الاختلافات في اللغة والعرق واللون وتتحلى بقمة المحبة والانسانية فهذه هي العباده الحقيقية التي اوصى بها الاسلام لتكتمل صلاتك وصيامك بصورتها الحقيقية والا فليس لك صلاة وصوم وحج وزكاة
نعم الاسلام منبع روحي قبل ان يكون منبع شكلي
ولااريد ان اطيل في الكلام كي لايمل القارئ ولأجل ان يستمر بقراءة منشوري هذا
فأقول قبل الختام
واكرر القول ان كل انسان يسير في الاسلام سواء صلاه او صوم او حج وزكاه بمظهر شكلي فليس له صلاة ولا صوم ولاحج ولا زكاه مالم يسير بالقالب الباطني الروحي الأنساني للأسلام
تقبل الله منا ومنكم وهدانا وهداكم اجمعين رمضان كريم ومبارك وصيام مقبول واجر ثابت بأذن الله تعالى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى