اخبار عربية

أجهزة أمن السلطة الفلسطينية إلى جانب الدفاع الإسرائيلي

أجهزة أمن السلطة الفلسطينية إلى جانب الدفاع الإسرائيلي

ملكه أكجيل

أجهزة أمن السلطة الفلسطينية وجيش الدفاع الإسرائيلي ينتشران جنبا إلى جنب بمحيط مسجد ومقام النبي موسى بالضفة الغربية وهو رمز ديني ووطني فلسطيني.
هذا هو الواقع اليومي في ‎فلسطين .. لا نضال ولا كفاح ولا بطيخ .. لمن يرفعون شعارات الخيانة و يرى ‎السعودية باعت القضية و المغرب باع القدس و مصر فتحت بلاد العرب للصهيونية ..و..و الخ .

أحدى الشخصيات الثورية البارزة من المناضلين في القضية الفلسطينية و انا أحاوره يوما قلت له أن حل الدولتين هو الحل الواقعي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي فكان رده :
“لما تقسيم فلسطين الى دولتين و مساحتها صغيرة و بها اكتظاظ ؛ ولماذا لا يكون الحل دولة واحدة يتعايش فيها الشعبين تحت نظام ديموقراطي ؛ ليس مهما من يحكم و لاديانته مادام حكم ديموقراطي يكفل الحقوق للجميع ”

يومها أدركت حقيقة أخرى غائبة عنا و هي أن الفلسطينيين سيتقبلون يوما باليهود  كشريك في المواطنة أليست  هذه الصور تؤكد ذلك .!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى