Uncategorized

آخر تطورات فيروس كورونا المستجد فشل الجهاز التنفسي

آخر تطورات فيروس كورونا المستجد فشل الجهاز التنفسي

 

معرفة  آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر. أعراض تنفسية جديدة مميتة وفقا لموقع “eatthis”،

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة أوميو في السويد، عن الأعراض التنفسية الحديثة لفيروس كورونا التي حددوها على أنها “رئتي هلامية” ، بعد اكتشاف أن العديد من الأشخاص الذين ماتوا بسبب الفيروس كانت لديهم مادة تشبه الهلام في رئتهم.

ويعتقد الباحثون أن هذا الاكتشاف سيساعد في تطوير علاجات الفيروس وإنقاذ الأرواح. يشرح الباحثون أن الهيالورونان يمكن أن يربط كميات كبيرة من الماء في شبكته المكونة من جزيئات طويلة، ثم يشكل مادة تشبه الهلام، وهذه العملية هي التي تحدث في الحويصلات الهوائية لرئة مرضى كوفيد-19 مما يؤدي إلى احتياج المريض رعاية جهاز التنفس الصناعي،

وفي أسوأ الأحوال، يموت من فشل الجهاز التنفسي. علاقة كرة القدم بالفيروس قال أخصائي طب الأطفال الروسي يفجيني كوماروفسكي، إن أنجع طريقة للوقاية من فيروس كورونا المستجد هي ممارسة رياضة كرة القدم في الأماكن المفتوحة.

وأشار في فيديو على “يوتيوب” إلى أن شدة المرض لا تعتمد فقط على عمر الشخص، ولكن على كمية الفيروسات التي تدخل الجهاز التنفسي، وفقا لروسيا اليوم. وأضاف أن الناس عندما يكونون في الهواء الطلق لا يمكنهم تلقي جرعة كبيرة من الفيروس، ولفت إلى أن احتمال الإصابة بكورونا يكون أعلى في الأماكن المغلقة.

كيف يخترق الفيروس الجسم تمكن عالم صيني من الحصول على صور مجهرية عالية الدقة للفيروس المستجد، يعتقد أنها الأولى من نوعها في العالم، وفق صحيفة “نيويورك تايمز”. فبحسب باحثين، يمكن لهذه الصور أن تساعد في فك شفرات كورونا الذي أصاب حتى الآن أكثر من 37 مليون شخص حول العالم وأودى بحياة أكثر من مليون.

وقام عالم الأحياء الهيكلية بجامعة تسينجهوا في بكين، الدكتور لي، بإنجاز هذا العمل بالتعاون مع علماء فيروسات قاموا بزرع كورونا بمختبر للسلامة الحيوية في مدينة هانغتشو، وفقا للعربية. وبفضل عمل العلماء، مثل الدكتور لي، لم يعد فيروس كورونا المستجد، المعروف باسم سارس كوف-2،

شفرة غامضة، فقد سمحت هذه الصور عالية الدقة بفحص البروتينات التي تغطي سطح الفيروس، قبل الغوص في داخله حيث تلتف الخيوط الجينية للفيروس بالبروتينات. كما تمكن الدكتور لي وبقية الباحثين من معرفة تفاصيل الفيروس المجهرية بطريقة آمنة، واكتشفوا كيف يستخدم كورونا بعض بروتيناته لغزو خلايا الجسم، وكيف تسيطر جيناته الملتوية على الوظائف الحيوية للخلية البشرية واستغلالها لصنع أجيال جديدة.

أهمية لقاح الانفلونزا مع انتشار كورونا بالشتاء أكد معهد روبرت كوخ الألماني أن المجموعات المعرضة لخطر الإصابة بالإنفلونزا هي نفسها المجموعات المعرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا إلى حد كبير، وهم: كبار السن فوق 60 عاماً والمرضى، الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو فيروس نقص المناعة البشرية أو الربو.

ويُوصى أيضاً بالتطعيم ضد الإنفلونزا للأطقم الطبية في المستشفيات ودور رعاية المسنين والمرافق الخاصة بكبار السن وفي القطاع الصحي وللحوامل ولمقدمي الرعاية للمرضى المعرضين لمخاطر عالية، وفقا لموقع “24”. ويرى الأطباء مع انتشار عدوى كورونا أهمية خاصة لتطعيم العديد من الأطباء وحتى الأشخاص العاديين هذا العام.

 

وأشار عالم الأمراض المعدية بيرند زالسبيرجر إلى أنه من المستحسن الوقاية من نزلات البرد وما شابه هذا الشتاء، وهو ما يقي على الأقل من الذهاب إلى المستشفى والعدوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى