الشعر

آخر المطاف .. بقلم بكرى دردير

آخر المطاف

إذا انتهيت إليك كان المنتهى

إذا بدأت فأنت كل قصائدى

أنت الغفور وباب جودك واسع

لا – لن أضام اليك قد مدت يدى

مالى سوى ذلى وقلة حيلى

جلباب فقرى جئت بابك مرتد

فإذا أخذت فلن تكون بظالم

وإذا عفوت فذاك المقصد

يا ملجأ الملهوف طال تغربى

إن لم تجرنى لن أفوز بسؤددى

يارب كم عبد أتى متوسلا

مستغفرا متشفعا بمحمد

فقبلته وأنلته كل الرضى

وحفظته من فاسق أو مفسد

إنى سألتك بالحبيب هداية

أكمل بعفوك لى جمال المشهد

إن الرضى نفح بطيب بعطره

جو العبادة ضمن ذاك االمعبد

قلبى يحن الى رضاك فهل ترى

تمحو السهاد من الفوؤاد المسهد

فتقر عينى بعد طول شرودها

ويطيب فيك تعبدى وتهجدى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى