سوهاج – حشمت عدوي
تمكنت المباحث الجنائية بسوهاج برئاسة اللواء خالد الشاذلى بالتعاون مع مباحث جرجا من كشف ملابسات واقعة مقتل شخص من “نجوع بندار الغربية” التابعة لمركز جرجا بطلق ناري أدى لوفاته، وتبين أن تشكيلًا عصابيًا مكونًا من 3 أشخاص وراء مقتله عندما اعترضهم أثناء سرقة دراجته البخارية بالإكراه أثناء سيره أعلى كوبري جرجا – دار السلام العلوي.
تلقى اللواء عمر عبد العال، مساعد الوزير، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مامور مركز شرطة جرجا بورود إشارة من مستشفى جرجا العام، تفيد، بوصول «أدهم .ش »، 30 سنة، سباك، ويقيم بنجوع بندار الغربية ناحية المركز مصابًا بطلق ناري أعلى الفخذ الأيسر فتحتي دخول وخروج، وتوفى عقب وصوله للمستشفى.
وبسؤال والده، إقر أنه أثناء سير نجله بدراجته البخارية أعلى كوبري جرجا حدثت إصابته التي أدت للوفاته ولم يتهم أو يشتبه في أحد.
وبإجراء التحريات ، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «ع. ز. ع»، 20 سنة عامل، المطلوب ضبطه وإحضاره في قضيتين «قتل ومقاومة سلطات»، و«ح. م. ع»، 19 سنة عامل، والمطلوب ضبطه وإحضاره في قضية «مقاومة سلطات»، ويقيمان بدائرة مركز العسيرات.
وتم استهدافهما بمأمورية، أسفرت عن ضبطهما وعثر بحوزتهما على بندقية آلية و10 طلقات من ذات العيار والدراجة البخارية، وتم اصطحابهما إلى ديوان المركز.
وبالتحقيق معهما اعترفا المتهمان بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، بالإضافة لإرتكابهما عدة وقائع سرقات أخرى بالاشتراك مع «س. م. أ»، 18 سنة، عامل، ويقيم بذات الناحية وتم توجيه مأمورية وضبط المزكور.
وباستدعاء المجني عليهم تعرفوا المسروقات، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 34 أحوال المركز، وجارى عرضهم على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.